جون أفريك تكشف تفاصيل مثيرة حول انقلاب الغابون و ردة فعل محمد السادس !

0

زنقة 20 | الرباط

كشفت صحيفة “جون أفريك” ، عن تفاصيل العطلة التي قضاها الملك محمد السادس بالغابون بمناسبة أعياد الميلاد ، و التي تزامنت مع فشل انقلاب عسكري.

الصحيفة الفرنسية العارفة بخبايا السياسة الإفريقية ، ذكرت أن الملك محمد السادس كان يستريح في إقامته بمنطقة “إكواتا” الساحلية غير بعيد عن العاصمة ليبروفيل ، حينما دعا الملازم أول في الحرس الجمهوري، أوندو أوبيانغ كيلي في السابع من يناير الجاري إلى الإطاحة بالرئيس الغابوني علي بونغو على أثير الإذاعة.

و نقلت “جون أفريك” ، أن محمد السادس، الذي كان يقيم حينها في الغابون منذ 24 دجنبر، لم يظهر أي علامة قلق.

و أضافت أن فرقاطة الملك ظلت في مكانها إلى حين موعد مغادرته للبلاد في 9 يناير مشيرةً إلى أن الملك تربطه بأسرة الرئيس بونغو علاقات “عائلية”، كما أن الملك يعمل على توطيد علاقته بمحيط الرئيس الغابوني الذي يلعب معه دورا مهما في تعزيز السلام.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد