3 سنوات سجناً لمدير بنك بأحفير اختلس ملياراً و فر للخارج !

0

زنقة 20 | متابعة

حكمت غرفة الجنايات الابتدائية لجرائم الأموال باستئنافية فاس، أمس الثلاثاء، على مدير بنك سابق بأحفير، بالحبس النافذ لـ3 سنوات وغرامة مالية نافذة وأدائه تعويضا مدنيا لفائدة البنك الذي اتهم باختلاس نحو مليار سنتيم من حسابه وحسابات زبناء مختلفين.

وبرأت المحكمة في الملف نفسه مقاولا مهاجرا من تهمة تبديد أموال عامة وخاصة وقبول شيك على سبيل الضمان، بعدما تسلم من المدير المدان، شيكا بقيمة 500 مليون ضمانا بداعي كونه مدين له بهذا المبلغ، تسلمه قبل ساعات قليلة من محاولة صرفه صباح اليوم نفسه لفرار المدير.

و كان مدير وكالة البنك الشعبي الواقعة بشارع محمد الخامس بمدينة أحفير حوالي 40 كيلومتر شمال مدينة وجدة، قد قام بداية العام الماضي باختلاس مبالغ مالية مهمة قدرها حوالي مليار و200 مليون سنتيم قبل أن يفر نحو الخارج عبر مطار وجدة أنجاد.

و حلت إثر ذلك لجنة مركزية بالوكالة قصد البحث والتقصي في الملفات لتحديد الطريقة التي كان يلجأ إليها المدير من أجل الاستيلاء على الأموال.

المدير المعتقل يبلغ من العمر حوالي 37 سنة و تولى مهمة الوكالة منذ خمس سنوات و ليست هذه المرة الأولى التي تعرف فيها المدينة اختلاسات مالية من هذا النوع طالت مؤسسات مالية.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد