في غياب سفيرٍ للمغرب لدى الإتحاد الأوربي..الدبلوماسية البرلمانية تنجحُ في توقيع الإتفاقية الفلاحية بستراسبورغ

0

زنقة 20. الرباط

رغم مرور قرابة الشهر على استدعاء ‘رضا الشامي’ من منصبه كسفير للمغرب لدى الاتحاد الأوربي وتعيينه على رأس ‘المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي’ فان كرسي السفير لدى ثاني قوة سياسية واقتصادية في العالم بعد الأمم المتحدة، لايزال شاغراً.

ورغم كل هذه الإكراهات التي واجهها المغرب على مستوى الاتحاد الأوربي خصوصاً الإعداد لتجديد التوقيع على الاتفاق الفلاحي بين الطرفين، فان منصب سفير المغرب لدى هذا التكتل الضخم لايزال شاغراً.

الى ذلك، ساهمت الدبلوماسية البرلمانية من خلال اللجنة البرلمانية المشتركة بين المغرب والاتحاد الأوربي في تشكيل تحالفات قوية بالبرلمان الأوربي بمجلسيه ببروكسيل و ستراسبورغ طيلة فترة من الزمن من خلال اجتماعات متوالية واطلاعٍ على مختلف الخطوات التي يقوم بها المغرب.

وهكذا، فقد صادق البرلمان الأوروبي، اليوم الأربعاء، في جلسة علنية، بستراسبورغ، بأغلبية ساحقة، على الاتفاق الفلاحي المغرب الاتحاد الأوروبي، بعدما قاد ‘عبد الرحيم عثمون’ رئيس اللجنة المشتركة، حملة شرسة بالبرلمان الأوربي لاقناع عشرات البرلمانيين بمساندة قوية من برلمانيين أصدقاء المغرب بذات البرلمان.

ويشكل هذا الاتفاق، الذي تمت المصادقة عليه ب 444 صوتا، خطوة جديدة في العلاقات بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

كما يأتي عقب التطورات الإيجابية الأخيرة التي شهدت تعزيز الطرفين للأمن القانوني لاتفاقياتهما التجارية، وكذا لشراكتهما الاستراتيجية المتعددة الأشكال.

يشار إلى أن هذا الاتفاق يروم تمديد التفضيلات التجارية إلى المنتوجات الفلاحية والصيد البحري المنحدرة من الأقاليم الجنوبية للمملكة.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد