بعوي يقف ببركان على تقدم أشغال تنقية أكبر واد بالجهة الشرقية لحماية الساكنة من خطر الفيضانات !‎

0

زنقة 20 | كمال لمريني

وقف عبد النبي بعوي رئيس مجلس جهة الشرق، رفقة محمد علي حبوها، عامل إقليم بركان، الاحد الماضي، على مدى تقدم أشغال تنقية وادي شراعة بالمدينة، الذي تقوم اليات مجلس الجهة بتنقيته من الازبال والاوساخ حفاظا على البيئة، وحماية الساكنة من خطر الفيضانات.

وقال عبد النبي بعوي رئيس مجلس جهة الشرق، إن عملية التنظيف التي قام بها المجلس لأكبر الوديان بالإقليم وعلى صعيد الجهة، تأتي من أجل وقاية مدينة بركان من الفيضانات.

وأشار الى أنه تم تخليص الوادي من الأتربة وبقايا البناء التي أغلقت مجاري المياه وكادت تتسبب بكارثة تجاه الساكنة في حالة حدوث فيضانات جارفة.

وأبرز، ان عملية تنقية وادي شراعة بمدينة بركان، انطلقت منذ ثلاثة أشهر، وستنتهي بعد قرابة شهرين. وأوضح رئيس مجلس جهة الشرق، أن عملية التنقية خلفت ارتياحا كبيرا في نفوس الأسر، حيث كان الوادي مليئا بالأوساخ والأتربة.

وكانت أليات مجلس جهة الشرق، التي حركها عبد النبي بعوي، قامت بعمليات التنقية والتنظيف في كل من بركان والناظور ووجدة وجرسيف وتاوريرت، وينتظر أن تشمل باقي مدن وأقاليم الجهة.

واكد بعوي، على أن الآليات التابعة للمجلس أضحت تلعب دورا كبيرا، خاصة في مجال فك العزلة وفتح المسالك الطرقية في العالم القروي، والوقاية من الكوارث الطبيعية، فضلا عن تنظيف وإزالة كافة النقط السوداء، وذلك للمساهمة في القضاء على المطارح العشوائية بعمالات وأقاليم الجهة.

ولقيت العملية إستحسانا كبيرا لدى ساكنة إقليم بركان، إذ أعربت عن شكرها وامتنانها لهذه الالتفاتة من لدن مجلس جهة الشرق، لاعتبارها ستخلف ارتياحا كبيرا في نفوس العائلات والأسر، خاصة القاطنين بجوار واد شراعة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد