سلطات أكادير تغلق ‘قصبة أوفلا’ وإختفاء 40 مدفعاً تاريخياً يسائل مجلس المدينة !

0

زنقة 20 | الرباط

قررت ولاية أكادير بتنسيق مع المجلس الجماعي للمدينة إغلاق القصبة التاريخية “أكادير أوفلا” أمام ساكنة المدينة والزوار الذين يصعدون لزيارتها باستعمال السيارات والدراجات النارية ابتداءً من الإثنين المقبل.

يأتي ذلك بعد تسجيل المنطقة لعدة حوادث سير مميتة، على مستوى المقطع الطرقي الخطير المؤدي الى قصبة أكادير أوفلا، وهو ما دفع إلى اتخاذ قرار منع تحرك أي ناقلة ليلا نحو منطقة أكادير أوفلا.

رئيس المجلس البلدي لأكادير “صالح المالوكي” ، قال في تدوينة على الفايسبوك إن : ” اغلاق أكادير اوفلا جاء بعد الحوادث المتكررة و المؤسفة”.

و أضاف : ” لا يمكن للمسؤولين أن يبقوا متفرجين ,وبعد اجتماعات متكررة برئاسة السيد الوالي مشكورا و بمشاركة الشرطة و الجماعة و غيرهما فكر في تجريب امور جديدة للحد من هذا النزيف وعندما تكتمل الصورة و ينضج المقترح سيراه المواطنون وأؤكد أن الأمر سيكون تجريبيا لبعض الوقت,وبطبيعة الحال لا يمكن للجماعة إلا أن تكون مسؤولة مع كل المسؤولين للصالح العام”.

فعاليات جمعوية مدنية أكادير كانت قد دعت المسؤولين إلى وضع حواجز طرقية بجنبات الطريق خاصة في بعض المنعرجات الخطيرة، لوقاية تدحرج السيارات أثناء حوادث السير.

من جهة أخرى ، ذكرت مصادر جمعوية بعاصمة سوس إختفاء أزيد من أربعين مدفعا تاريخياً من مادة النحاس ، من قلعة “أكادير أوفلا” في ظروف غامضة.

و أوردت ذات المصادر ، أن جهات مجهولة استولت على المدافع الثمينة، و التي كانت موروثاً تاريخياً للمدينة و لمنطقة “أكادير أفلا” التي تعتبر رمز أكادير و مقصد السياح و زوار المدينة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد