وفاة بائع متجول بالرحامنة أضرم النار في جسده احتجاجاً على مصادرة بضاعته !

0

زنقة 20 | متابعة

توفي أمس الأحد بائع متجول بصخور الرحامنة متأثراً بحروق أصيب بها بعد إقدامه على إضرام النار في جسده الجمعة، بصب كمية من البنزين على جسده، احتجاجا على مصادرة السلطة لبضاعته.

و ذكرت مصادر أن البائع المتجول، البالغ من العمر أربعين سنة، احتج على تصرف السلطات حيث صرخ منددا بما تعرض له قائلا: “بغيت نموت فبلادي” ، ليقدم على حرق نفسه بطريقة مروعة.

و تم نقله إثر ذلك إلى مستعجلات مستشفى ابن طفيل بمدينة مراكش أين فارق الحياة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد