مخاوف من تراجع الاقبال السياحي على تركيا بعد توالي الهجمات بالداخل

0

زنقة 20 ز وكالات

يتخوف عدد من الفاعلينالسياحيين بتركيا من تراجع الاقبال السياحي على البلد فيضل توالي الهجمات بالداخل التركي التي خلفت قتلى و جرحى.

ويعتبر المغاربة من المقبلين بشكل كثيف على زيارة تركيا خلال فترات مختلفة من السنة خاصة الصيف من خلال جولات سياحية منظمة من المئات من شركات النقل والسياحة، وهو أمر قديجعل عدد من المغاربة يُغيرون وجهتهم السياحية المفضلة بعد توالي الهجمات.

فقد قتل 4 عناصر من الشرطة وجندي من الجيش التركي، اليوم الاثنين، في هجومين منفصلين نفذهما عناصر من منظمة “بي كا كا” الإرهابية، في ولاية شرناق، جنوب شرقي البلاد.

وذكر بيان صادر عن ولاية شرناق أن عناصر المنظمة الإرهابية فجروا عن بعد عبوة ناسفة مزروعة على جانب الطريق في قضاء سيلوبي، خلال قيام عناصر الأمن بعملهم.

وأشار البيان إلى سقوط 4 قتلى من رجال الشرطة، وإصابة آخر بجروح، مضيفًا أن قوات الأمن بدأت حملة واسعة من أجل القبض على المهاجمين.

من جهة أخرى، استشهد جندي في إطلاق نار استهدف مروحية عسكرية في قضاء “بيت الشباب” في الولاية نفسها.

وأفاد بيان لهيئة الأركان التركية أن الهجوم استهدف المروحية، التي كانت تنقل على متنها جنودًا منتهية خدمتهم وآخرين في طريقهم لقضاء الإجازة، ما أدى إلى إصابة أحد الجنود.

وأوضح البيان أن الجندي نُقل إلى المستشفى، بذات المروحية التي تم استهدافها، لتلقي العلاج، إلا أنه فارق الحياة متأثرًا بإصابته.

و وضحت مديرية أمن إسطنبول، في تركيا، أنَّ الهجوم الذي استهدف، اليوم الاثنين، مخفرا للشرطة في منطقة “سلطان بيلي” بالمدينة، نفذ بسيارة مفخخة يقودها انتحاري.

وذكرت مديرية الأمن، في بيان وصل الأناضول نسخة منه، أن الإنفجار أوقع 10 جرحى، بينهم 7 مدنيين وثلاثة شرطيين، وصفت جراحهم بالطفيفة، مؤكدة أن الإرهابي الذي كان يقود السيارة لقي مصرعه.

وكانت المعلومات الأولية التي وردت عقب الانفجار قد أشارت إلى جرح 7 أشخاص بينهم 5 شرطيين.

وتعرض عناصر الشرطة الذين كانوا يتخذون تدابير أمنية في موقع الهجوم، قرب المخفر، إلى إطلاق نار من قبل إرهابيين، ما أدى إلى اشتباكات بين الجانبين، أسفرت عن إستشهاد مدير شعبة التحري عن المتفجرات وإبطال مفعولها “بايازيد جيكان”، وذلك بعد فترة قصيرة من نقله الى المستشفى.

وبدأت قوات الأمن التركية حملة من أجل القبض على الإرهابيين، الذين لاذوا بالفرار إلى الشوارع الجانبية في المنطقة، وتمكنت خلالها من قتل اثنين من المهاجمين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد