تقرير أوربي : ‘داعش’ يُخطط لاستهداف ‘الرميد’ و’حَصَاد’ خلال الانتخابات

0

زنقة 20 . الرباط

تهديدات خطيرة، تطال مسؤولين مغاربة كبار، بينهم وزراء، كشف عنها تقرير عسكري أوروبي.

فقد نقل التقرير أن “تنظيم الدولة الإسلامية” الارهابي، يخطط لتنفيذ عمليات إرهابية بالتزامن مع المسلسل الإنتخابي الذي يشهده المغرب من خلال استهداف رموز الاستحقاقات من قادة الأحزاب والوزراء المشرفين عليها، أي وزير العدل والحريات ووزير الداخلية.

ونقلت جريدة “الصباح” في عددها لنهاية الأسبوع، فإن حركة “التوحيد والجهاد في المغرب الأقصى”، المبايعة لـ”الخليفة” أبي بكر البغدادي، ستتولى مهمة استهداف رموز الانتخابات المقبلة من قادة الأحزاب والوزراء المشرفين عليها، وذلك في إشارة إلى كل من مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، ومحمد حصاد، وزير الداخلية.

وتُضيف الصحيفة، أن التقرير اعتبر أن تحركات “داعش” في شمال إفريقيا ستركز في الأسابيع القليلة المقبلة على محاولة نسف الانتخابات المغربية، باعتبارها حالة سياسية استثنائية أظهرت مناعة قوية في مواجهة مخططات نسف العمليات السياسية في دول المنطقة، وذلك في إشارة إلى الوضع في كل من ليبيا وتونس والجزائر.

وحذر التقرير الصادر عن المدرسة باريس الحربية عناصر “التوحيد والجهاد في المغرب الأقصى” يحاولون التسلل إلى التراب المغربي من كل المنافذ المتاحة، خاصة عبر الحدود البرية مع الجزائر وموريتانيا، مسجلا أن “داعش” تسعى إلى استغلال فائض المقاتلين الأجانب في ليبيا و”البؤس” السياسي والاقتصادي في الجزائر من أجل اقتحام الحدود المغربية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد