صور/ مجلس جهة الشرق ينجز 227 كيلومتر من المسالك الطرقية بإقليم فكيك !

0

زنقة20 | كمال لمريني

أجرى عبد النبي بعوي رئيس مجلس جهة الشرق، رفقة عامل إقليم فكيك، وأعضاء من مجلس الجهة المنتمين لإقليم فكيك، زيارة الى ورش أشغال فتح وتهيئ الطريق الرابطة بين الطريق الإقليمية رقم 6108  والنقطة الكيلومترية 18 وسد الركيزة على طول 30 كيلومترا.

وأنجزت هذه الطريق آليات مجلس الجهة في إطار شراكة مع المجلس الإقليمي لفكيك، من اجل فك العزلة عن ساكنة هذه المناطق وتسهيل عملية تنقلهم أمام الظروف الصعبة التي كانوا يعيشونها بفعل صعوبة المسالك ووعورتها.

وقال عبد النبي بعوي، إن المسافة المنجزة من المسالك الطرقية لحد الآن على مستوى مجموع جماعات إقليم فكيك، بواسطة آليات مجلس الجهة، بلغت أزيد من 227 كيلومتر، في انتظار أن يصل مجموعة المسافة حوالي 300 كيلومترا.

وشمل هذا البرنامج الذي أطلقه مجلس جهة الشرق، انجاز 40 كيلومتر، من المسالك الطرقية بجماعة بني كيل، و 65 كيلومتر بجماعة تندرارة، و 48 كيلومتر بجماعة بوعنان، و54 كيلومتر بجماعة بني تدجيت، بالإضافة إلى 20 كيلومتر بجماعة عبو لكحل.

وساهمت هذه المشاريع المنجزة من طرف مجلس جهة الشرق، في فك العزلة عن الدواوير المستفيدة والتي تضم أزيد من 17 ألف نسمة، من الساكنة القروية، بالإضافة إلى المساهمة في التنمية السوسيو اقتصادية والاجتماعية.

وعبرت ساكنة المناطق المستفيدة عن شكرهم وامتنانهم لهذه الالتفاتة من لدن مجلس جهة الشرق، التي ستمكن من فتح وتوسيع المسالك الطرقية؛ وهو ما سيسهم في فك العزلة عنها.

والى جانب برنامج فتح وتوسعة المسالك الطرقية بالجماعات القروية لإقليم فكيك، فإن الأخيرة استفادت من برامج مجلس جهة الشرق التي تروم تعزيز وتطوير البنيات التحتية بالإقليم، والرفع من جودة الخدمات الأساسية، خاصة بالعالم القروي.

ويراهن مجلس جهة الشرق على إنجاز أزيد من 2500 كلم، قبل نهاية الولاية الحالية، التي يترأسها عبد النبي بعوي، في إطار البرنامج المسطر من طرف مجلس الجهة باستغلال الآليات والشاحنات التي توجد في ملكية المجلس بهدف تثبيت الساكنة، وتوفير جميع الاحتياجات الضرورية لها، من خلال دعم وتعزيز البنيات التحتية، وعلى وجه الخصوص تقوية الشبكة الطرقية بفتح مسالك جديدة.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد