ساكنة الشماعية تستنكر اختفاء هبة قطرية لإنجاز مركز لتصفية الدم

0

زنقة 20. مراكش

استياء عارم عبرت عنه ساكنة مدينة الشماعية ونواحيها وخاصة المصابين بمرض القصور الكلوي المتواجدين بالجماعة واخرين بالنواحي ، بسبب تلكؤ وفشل المجلس الجماعي في توفير وعاء عقاري مناسب لانشاء مركز لتصفية الدم قريب من سكنى المصابين ، يقيهم من المعاناة الأسبوعية في قضاء ما تبقى لهم من قوة في السفر الى مدينة مراكش لتحمل حصص التصفية التي قد تصل إلى ثلاثة مرات في الاسبوع.

وتسائل جمعويون ونشطاء ومصابون بالمرض ،هل من المنطقي أن تتحمل هذه الشريحة من المجتمع متاعب التنقل من جماعتهم الى مراكز التصفية ، إضافة إلى متاعب مصاريف الأدوية والتحاليل المرتفعة مع العلم انهم يعتبرون من أفقر الساكنة.

وجدير بالذكر أن مؤسسة جاسم محمد بن جاسم القطرية وجهة مراكش اسفي سجلوا تثبيت مشروع صحي يروم إنشاء مركز التصفية الكلوي بمدينة الشماعية ، وتكليف مجلس الجماعية بتوفير وتعيين وعاء عقاري للمشروع ، لكن يوضح فاعلون جمعويون ان المجلس مازال يتلكؤ في هذا الامر رغم توصيات ومراسلات الجهات المعنية ، ملتمسين في نفس السياق تدخل المسؤولين الجهويين والمركزيين بالضغط من أجل الاسراع بإخراج المشروع لحيز الوجود.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد