الجنرال حرمو يعيد ترتيب فرق الدرك المكلفة بحراسة القصور الملكية و يشكل خلية خاصة للمراقبة

0

زنقة 20 | الرباط

أعاد الجنرال دو ديفيزيون، محمد حرمو، قائد الدرك الملكي، ترتيب الإجراءات الأمنية في فيالق الشرف، التي تعمل بالقصور الملكية، وقام بإجراء تغييرات مهمة بالجهاز الحساس الذي يسهر عادة على تحركات وأمن الملك، سواء خارج أو داخل القصور الملكية.

وأصبحت حركة انتقالية جزئية جاهزة بعد قرارات بتنقيل عناصر ومسؤولين كانوا إلى وقت قريب مكلفين بالعمل في فيالق الشرف تورد “المساء”.

واشرف الجنرال حرمو على الترتيبات الخاصة بتغييرات فيالق الشرف بشكل شخصي، لكونه خبر العمل داخل دهاليز الاقامات الملكية وترتيب الإجراءات الأمنية بالمواكب الرسمية.

مصدر مطلع قال إن فرقة من الدرك خاصة، جرى تشكيلها من طرف الجنرال دو ديفيزيون، محمد حرمو، قائد الدرك الملكي، لمراقبة الإقامات الملكية القصور، ومراقبة عمل عناصر الدرك بها.

وتأتي تغييرات الدرك بالقصور الملكية مباشرة بعد تغييرات جزئية بمنطقة الصحراء، حيث بوشرت تغييرات وتنقيلات جديدة في صفوف الدرك الملكي، بمنطقة الجنوب لضخ دماء جديدة في الجهاز، إذ نقل القائد الإقليمي للدرك الملكي بالعيون إلى جهوية الرشيدية، وجرى تنقيل القائد الإقليمي للدرك الملكي بالسمارة إلى القيادة الإقليمية ببني ملال، وتم تعيين قائد إقليمي جديدي للدرك الملكي بالعيون قادما من القيادة العليا للدرك الملكي.

وكشف مصدر مطلع أن لائحة التنقيلات واسعة جاهزة بعد قرارات التنقيلات والإعفاءات التي باشرها الجنرال حرمو قبل أسابيع في صفوف القيادات الجهوية وسريات الدرك الملكي بكل أنحاء المغرب، والتي اعتبرت أكبر حركة انتقالية في تاريخ الجهاز، بعد أن تمت أكثر من 80 مسؤولا، شملت رؤوسا كبيرة في الجهاز، تتراوح رتبها بين كولونيل وجنرال، وهم مسؤولون كانوا يشغلون مهام مركزية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد