منصف المرزوقي يُهاجم حُكم ‘السيسي’ ويقول للمغاربة : ‘تمسكوا بملكيتكم، لان أهم شيء هو الاستقرار’

0

زنقة 20 . وكالات

أوصى محمد منصف المرزوقي، الرئيس التونسي السابق، الشباب المغربي بالتشبث بالملكية والملك.

وجائت وصية “المرزوقي” خلال استضافته اليوم الأربعاء بمراكش، ضمن ملتقى شبيبة “العدالة والتنمية”.

وأضاف “المرزوقي” في وصيته للمغاربة : “تمسكوا بملكيتم وملككم، لان أهم شيء هو الاستقرار، لان سبب وجودنا هو الامن والاستقرار”.

واعتبر “المرزوقي” في كلمته أنه “النظام الملكي في المغرب ضمانٌ لهذا الاستقرار”.

من جهة اخرى، وفي رده على سؤال عن تقييمه للأوضاع في مصر, أطلق الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي, تصريحات شديدة اللهجة, قال فيها إنه لا يرى أي مستقبل لمصر في ظل ما سماه “حكم العسكر”, حسب تعبيره. وفي حوار أجراه معه موقع “هافينجتون بوست عربي”، الذي انطلق رسميا في لندن في 27 يوليو, أضاف المرزوقي أن المستقبل الوحيد لمصر – حسب اعتقاده – هو مصالحة وطنية تبنى على قاعدة ديمقراطية حقيقية.

ووجه المرزوقي رسالة تحذير للنظام الحالي في مصر من مغبة الإقدام على إعدام الرئيس المعزول محمد مرسي, وخاطب في هذا الصدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي, قائلا :” لا ترتكب جريمة نكراء في حق مصر وفي حق الأمة وفي حقك الشخصي, قضية الإعدامات بشكل عام غلطة لا يمكن تداركها, وأنا شخصيا كنت ولازلت ضد تنفيذ حكم الإعدام, فالتاريخ أثبت أنها أقل الحلول نجاحا وأكثرها ضررا”.

وتابع ” سمعت بتداول خبر إمكانية تنفيذ حكم الإعدام بحق مرسي, قمت بدوري حتى حين كنت في الحكم, وناشدت من منبر الأمم المتحدة الحكومة المصرية أن تغير من سياستها ومنهجها وأن يكون هناك بحث عن توافق وبحث عن حل سلمي ومدني، لكن للأسف الشديد, لم تتم الاستجابة لهذا الطلب، بل بالعكس, وجدنا أن نظام العسكر في مصر ارتأى الانزلاق شيئا فشيئا نحو العنف، بالتالي أعتقد أن إعدام مرسي خط أحمر، وفي حال حدوثه, ستدخل مصر في حقبة مظلمة في تاريخ العرب والإسلام والمسلمين”، على حد قوله.

واستطرد ” “لا قدر الله, لو تم تنفيذ حكم الإعدام بحق مرسي , ستدخل مصر في منزلق من العنف لا يدري أحد مآله, وستكون له تبعات خطيرة على كامل المنطقة وستكون هذه أعظم هدية تقدم لتنظيم داعش وللمتطرفين”.

وأضاف المرزوقي “عملية الانقلاب التي تمت في مصر كان يخطط أن يكون لها توابع في تونس, وهذا ما لم يتم بفضل وحدة الشعب وحكمة القيادات السياسية وبفضل وجود جيش غير انقلابي يحافظ على الجمهورية”، على حد قوله. وتحدث الرئيس التونسي السابق عن مفاجأة في هذا الصدد مفادها أنه حدثت فعليا محاولة انقلاب ضده في عام 2013 ودامت شهرين, إلا أنه استطرد, قائلا :”من حسن الحظ أن شعبنا واع ولنا جيش حرفي ومهني”.

وكانت مجموعة “هافينجتون بوست” العالمية أعلنت في العاصمة البريطانية لندن في 27 يوليو عن إطلاق الموقع الجديد “هافينجتون بوست عربي”, ليكون الموقع رقم 14 التابع لهذه الشبكة العالمية.

ويتولى وضاح خنفر, الذي كان يعمل سابقا بـ”الجزيرة”, الإشراف العام على موقع “هافينجتون بوست عربي”.

وتأتي تصريحات المرزوقي بعد أن حذرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية في وقت سابق من أن الأوضاع في مصر في طريقها إلى مزيد من التدهور, وتحدثت عن أمر خطير مفاده أن هناك مؤشرات متزايدة بأن ما سمته “القمع المتواصل” في البلاد، دفع بعض الشباب للتخلي عن السلمية, واللجوء لحمل السلاح ضد الدولة.

وأضافت الصحيفة في تقرير لها في 9 يوليو أن “الأساليب القمعية تخلق المزيد من الأعداء للدولة المصرية”, محذرة من أن هذا الأمر سيترك تداعيات كارثية على الأوضاع داخل مصر وفي الشرق الأوسط برمته.

كما حذرت الصحيفة من احتمال لجوء “شباب الإخوان إلى العنف وزرع القنابل في المدن”, ردا على “الإعدامات الجماعية والتصفية الجسدية خارج إطار القانون”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد