صور/عاجل. التلاعب في توزيع ‘أكشاك’ بزايو يدفع ‘مُعاقاً’ للانتحار حرقاً بالبنزين

0

زنقة 20- كمال لمريني

أقدم شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، يبلغ من العمر حوالي 28 عاما، اليوم الثلاثاء، على الانتحار بواسطة إضرام في جسده وسط مدينة زايو، ضواحي الناظور، نتيجة حرمانه من الاستفادة من كشك تقوم بلدية المدينة بتوزيعها بشكل تشوبه خروقات.

وكشفت مصادر في تصريحها لموقع rue20.Com، أن المعني بالأمر، تقدم لمدة تزيد عن سنتين بطلب لدى المجلس البلدي من اجل الاستفادة من رخصة كشك، مشيرة إلى أنه بعد يومين انهى إليه أشخاص من المجلس تعذرهم منحه الترخيص، نظرا للكم الهائل من الطلبات الخاصة بالأكشاك.

ووفق المعلومات المتوفرة، فان الضحية، قال أمس في حديثه إلى احد الفاعلين الجمعويين انه سيقدم على إضرام النار في جسده، ليتفاجا المواطنون بما أقدم عليه، في حين ربطت مصادر أخرى الفعل بمشاكل عائلية.

واشارت الى انه يرجح ان يكون المشكل العائلي هو ان ادى به الى الاقدام على الانتحار.

وذكرت مصادر لموقع rue20.Com، أن الضحية المدعو مرزوق من ذوي الاحتياجات الخاصة، متزوج وأب لطفلة، مبيّنة انه يكتري منزلا في حي المسيرة بمبلغ 1000 درهم، ويعيل والدته وأخت له.

وكشفت، أنه يعتمد على بيع السجائر والحلويات، على مستوى الطريق الوطنية رقم 2 الربطة بين زايو والناظور، وعن طريق هذه التجارة يعيل عائلته التي تتكون من 4 أربعة أفراد.

وفور علمها بالخبر، حضرت مصالح الأمن الوطني إلى عين المكان حيث فتحت تحقيقا في الحادث لتحديد أسبابه وملابساته، فيما تم نقله على متن سيارة إسعاف إلى المستشفى الحسني بالناظور من اجل تلقي العلاجات الضرورية.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد