الفيفا تستعدُ لقبول ملف المغرب بإرسال لجنة تفتيش ثانية من خبراء في الفنادق والملاعب الأسبوع المقبل

0

زنقة 20. الدارالبيضاء

أعلن رئيس لجنة ترشيح المغرب لاستضافة كأس العالم لكرة القدم سنة 2026 ، مولاي حفيظ العلمي ، اليوم الجمعة في الدار البيضاء ، أن خبراء في مجال الاقامة و الملاعب سيحلون الاسبوع المقبل بالمغرب للنقاش حول الملاحظات التي سجلها فريق عمل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ،المعروف تحت اسم ( تاسك فورس )،عقب زيارته التفتيشية للمغرب في الفترة من 16 الى 19 ابريل الجاري .

و قال العلمي خلال ندوة صحفية عقب انتهاء زيارة فريق عمل (الفيفا) ، التي استمرت ثلاثة أيام ،”سوف ترسل الفيفا ، الاسبوع المقبل ، خبراء فى مجال الاقامة والملاعب ، لتبادل وجهات النظر مع الخبراء المغاربة حول الحلول المقترحة “.

و أشار العلمي الى ان أعضاء فريق عمل الفيفا أبدوا “بعض الملاحظات حول القدرة على تسليم المشاريع ونوعية الملاعب ، وعدم مطابقة جزء من منصاتها ، بسبب تواجد حلبة العاب القوى ، التي تحجب رؤية خط التماس أو الشرط عن جزء من الجمهور”.

وقال العلمي إن الخبراء المغاربة “يناقشون حاليا مع نظرائهم في (الفيفا ) السبل الكفيلة لاغناء الحل الذي نقترحه” لهذا الغرض ، مبرزا أنه سيتم تقديم “تقرير متكامل” للبعثة المتوقع زيارتها للمغرب .

و استطرد قائلا ” الآن ندخل في مرحلة تطالب خلالها (الفيفا) بالمزيد من التبادلات ،مع ما يكفي من المعلومات ، خاصة على مستوى الملاعب الموجودة وأماكن التدريب”.

وضمت بعثة (الفيفا) التفتيشية خمسة أعضاء في فريق العمل ( تاسك فورس ) ، و ثلاثة أعضاء في إدارة المنظمة العالمية وخبير في مجال الملاءمة .

وقد غطت زيارة فريق عمل (الفيفا) 5 من المدن 8 المقترحة في ملف الترشيح ، وهي مراكش وأكادير وتطوان وطنجة والدار البيضاء ، حيث وقف أعضاء الفريق على التطور المسجل على مستوى البنيات التحية القائمة والجاري انجازها .

و بحسب رئيس لجنة ترشيح المغرب لاستضافة كأس العالم لكرة القدم سنة 2026 ،فقد أعرب فريق عمل الفيفا عن ” تشكراته و اعجابه بالتنظيم الاحترافي للزيارة التفتيشية ، التي مرت دون تسجيل اي خطأ ” .

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد