قائد ببرشيد يفقد طفلة بصرها بركلة و شكاية والدها مجهولة المصير !

0

زنقة 20 | محمد المفرك

لازالت شكاية حول إقدام رجل سلطة برتبة قائد على ارتكاب جنحة الضرب والجرح المؤدي إلى عاهة مستديمة في حق طفلة قاصر بمحكمة الإستئناف بسطات مجهولة المصير بالنسبة لولي أمر الضحية التي فقدت بصرها وهي لازالت طفلة لا يتجاوز عمرها 9 سنوات.

وتعود وقائع القضية حسب الشكاية، إلى تاريخ 2014/08/24 عندما كان المشتكي بمنزله رفقة أفراد عائلته فإذا بقائد قيادة أولاد حريز الغربية يداهم منزله فلما استفسره عن هذا التصرف أخرجه بالقوة من منزله-حسب الشكاية- وأثناء خروجه من المنزل دخلت طفلته “كوثر” في نوبة بكاء حاد وصياح استغاثة.

و ورد في شكاية الضحية أن المشتكى به وجه ركلة برجله للطفلة فسقطت أرضا مغمى عليها إلى أن تم نقلها بواسطة سيارة الإسعاف ‘لى المركز الإستشفائي الجامعي ابن رشد.

وعاشت الطفلة الضحية اضطرابات نفسية خصوصا أثناء الليل وأصيبت بجروح على مختلف أنحاء جسمها جراء الركل والسقوط على الأرض،و ورد في الشكاية أن الواقعة عاينها مجموعة منن الشهود وردت أسماؤهم بالشكاية ويسكنون بالمنطقة ذاتها ، والتمس المشتكي من المحكمة حماية حقه وحق طفلته التي فقدت بصرها الآن جراء مضاعفات ما تعرضت له.

وقال المشتكي إنه ومنذ وضع شكايته زهاء أربع سنوات لازالت مجهولة المصير ولا يعلم مصيرها أو القرار الذي اتخذ بشأنها مطالبا بعدالة قضيته وأن تأخذ المساطر مجراها الصحيح تنفيدا لمبدإ عدم الإفلات من العقاب.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد