فيديو | منظمات موالية للبيجيدي ‘تكشف’ عن ‘تدريبات عسكرية’ إسرائيلية داخل المغرب و الفرقة الوطنية تباشر التحقيق !

0

زنقة 20 | الرباط

كشفت منظمتا “المرصد المغربي لمناهضة التطبيع” و “مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين” المواليتين لحزب العدالة و التنمية عن وجود و رصد معاهد لـ  “تدريب عصابات مسلحة تحت إشراف إسرائيلي” بمدينتي مكناس و ميدلت.

و عرضت المنظمتين في لقاء عقد الثلاثاء بالرباط بحضور رئيس حركة التوحيد و الإصلاح صوراً و أشرطة فيديو قالت أنها توثق لقيام “شخصيات محسوبة على الاحتلال الإسرائيلي تدريب مغاربة على حراسة الشخصيات، واستعمال السلاح، وعلى عمليات الاغتيالات، داخل صالات وفضاءات عامة، منها تدريب بمنطقة بومية بإقليم ميدلت عام 2017 ، بالإضافة إلى مركز تنمية الرياضات بمكناس، تحت إشراف كادر فرنسي “دوفونسيا”، و”إسرائيلي”، الحاخام “افيزكار”، ورئيس التدخل في سجن تل أبيب.

منسق مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين عبد القادر العلمي قال في تصريح لـRue20.Com أن هناك معهداً في المغرب يقوم بتدريب شباب على فنون القتال والذبح بشكل واضح، وعلى استعمال الأسلحة الثقيلة واستعمال السلاح الأبيض على الأراضي المغربية.

https://www.youtube.com/watch?v=AkLp869joi8

في خضم ذلك باشرت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية أبحاثا وتحريات معمقة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن أهداف وأنشطة المعهد المذكور.

وتروم الأبحاث، التي تقوم بها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تورد “المساء” من خلال الاستماع إلى أصحاب المعهد، البحث عن أي ارتباطات محتملة للمؤسسة المذكورة بجهات داخلية أو خارجية، والتحقق من مدى اتصالها بأي مشاريع من شأنها المساس بالأمن والنظام العامين وجاء تحرك الفرقة الوطنية بعد انتدابها من طرف النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بمكناس، التي قررت فتح بحث قضائي بعد إشعارها بالمعطيات التي كشفت عنها الجمعيتان الحقوقيتان المذكورتان.

و قام ضباط الفرقة الوطنية للشرطة القضائية ، في إطار الأبحاث التي ينجزونها، بإجراء عمليات تفتيش بمنطقة أغبالو، الواقعة بضواحي مدينة ميدلت، بحثا عن حقيقة وأهداف البرامج التدريبية التي ينظمها المعهد، والتحقق مما إذا كانت لها ارتباطات مفترضة بمشاريع إجرامية.

وأضافت مصادر أن عمليات التفتيش جاءت بعد الاستماع إلى العديد من الناشطين في المعهد، بمن فيهم رئيسه، بعد التوصل بكافة المعطيات القانونية الخاصة به.

وأكدت المصادر ذاتها أن المعهد المذكور يوفر تكوينات للشباب المغربي في مجالي الأمن الخاص والحماية المقربة للشخصيات مقابل مبلغ مالي يصل إلى 2000 درهم، وأنه نظم دورة ما بين 23 و28 يناير الماضي، اشتملت على كيفية التعامل مع العملاء والشخصيات الهامة وتشكيلات الحراسة من خلال تجارب على أرض الواقع وقيادة السيارات وتشكيلها وطرق المناورة وحماية الشخصيات الهامة وتدريب الأمن على حمل المسدسات وأساليب الإخلاء وحماية الشخصيات والتعامل مع الجماهير بطرق آمنة بالتجارب العلمية ومرافقة الشخصيات الهامة إلى الأماكن العامة وطرق التعامل، بالإضافة إلى أنواع الاعتداءات وكيفية اتعامل مع الطوارئ.

وكانت منظمات حقوقية تناهض التطبيع قد تحدثت عن وجود اختراق إسرائيلي لكثير من المجالات بالمغرب،بحضور قيادات و برلمانيين و وزراء عن العدالة و التنمية متهمة المعهد المذكور بتوفير التكوينات من طرف خبراء إسرائيليين، وهو ما يمكن أن يشكل خطرا على الأمن الداخلي للبلاد.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد