تقرير مزلزل مرتقب لمجلس جطو حول امبراطورية الـCDG ..و كبار المدراء يتحسسون رؤوسهم

0

زنقة 20 | الرباط

انتهى المجلس الأعلى للحسابات من إعداد تقريره السنوي المزمع أن يتم الكشف عن مضامينه قبل متم الشهر الجاري أو بداية الشهر المقبل.

و وقف التقرير السنوي على عدد من الاختلالات، كما أثنى على بعض المؤسسات العمومية بناء على النتائج المحصلة وتضمن العديد من التوصيات من أجل تحسين تدبير المؤسسات العمومية التي تشكو عددا من النواقص والتجاوزات.

ويتضمن التقرير تورد “الصباح” خلاصة 36 مهمة رقابية أنجزها قضاة المجلس الأعلى للحسابات وفروعه الجهوية بالإضافة لخلاصات حول تدبير مؤسسات عمومية كبرى، مثل المجمع الشريف للفوسفاط، الذي تطلب تدقيق حساباته وطرق تسييره ونشاطاته شهورا.

كما همت المراقبة حسابات صندوق الإيداع والتدبير، الذي ينشط في ثلاثة مجالات حيوية للاقتصاد الوطني، تهم الادخار والاحتياط، والبنك والمالية والتأمين، وكذا التنمية الترابية وركز قضاة المجلس على نمط الحكامة المعتمد لتدبير الذراع المالي للدولة وعلاقاته بفروعه ونشاطاتها، مثل فرع “فيبار هولدينغ”، وشركة “ميدز”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد