إستقالة أسماء المرابط من رابطة العلماء على طاولة وزير الأوقاف !

0

زنقة 20 | كمال لمريني

ساءلت النائبة البرلمانية، حنان رحاب، عضو الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، اليوم الاربعاء، وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية، حول اسباب استقالة الدكتورة اسماء المرابط من مركز الدراسات النسائية في الإسلام، التابع للرابطة المحمدية للعلماء.

وقالت عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي في سؤالها:” “قدمت الدكتورة اسماء المرابط بداية الاسبوع استقالتها من مركز الدراسات حول القضايا النسائية التابع للرابطة المحمدية للعلماء، وذلك بعد الضغوط التي تعرضت لها بسبب مواقفها حول المساواة بين المراة والرجل وخاصة في القوامة والارث، داخل اطار الرابطة كمؤسسة وخارجها”.

وتابعت رحاب متسائلة:”هل تم فتح تحقيق في موضوع هذه المضايقات، وما هي الاجراءات التي ستقوم بها وزارة الاوقافة لحماية اسماء المرابط بعدما اصبحت مستهدفة من طرف بعض شيوخ السلفية المتشددة”.

وكانت اسماء المرابط، قد قدمت استقالتها من مركز الدراسات النسائية في الإسلام، التابع للرابطة المحمدية للعلماء، التي يرأسها محمد العبادي، الاثنين الماضي، في حين قالت في تدوينة لها على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، “قدمت استقالتي من رئاسة مركز الدراسات النسائية في الإسلام التابع للرابطة المحمدية لعلماء المغرب، وأودّ في هذا الصدد أن أعبر عن تقديري الكبير لسيد الأمين العام أحمد العبادي، الذي كان بمثابة أستاذي، وفي نفس الوقت أخ بكل معنى الكلمة؛ شكري الخاص ومحبتي لاعضاء هذا المركز”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد