صحافيو ومُوظفو وكالة AFP يُضربون عن العمل مُطالبين بتحسين وضعياتهم

0

زنقة 20 . وكالات

مدد موظفو وكالة الأنباء الفرنسية (أ ف ب)، إضرابهم عن العمل، الذي بدأوه أمس الأول على خلفية رفض الإدارة اتفاقية بخصوص الحقوق الاجتماعية للعاملين، ليوم إضافي

واتخذ ممثلو النقابات التي ينتمي اليها موظفو الوكالة، قرارا بتمديد الاضراب 24 ساعة أخرى،  ليستمر بذلك حتى ظهر يوم غد.

ومن المنتظر أن يجري عاملو الوكالة  تصويتا يوم غد بعد انتهاء مدة التمديد، حول مواصلة الاضراب من عدمه.

ولقد تسبب هذا لإضراب في توقف الخدمة الإخبارية للمشتركين، من مكتب باريس، منذ الثلاثاء الماضي.

وكان موظفو الوكالة الفرنسية توجهوا للإضراب عن العمل على خلفية رفض الإدارة اتفاقية بخصوص الحقوق الاجتماعية للعاملين، خشية  فقدان بعض حقوقهم السابقة بخصوص شروط  وفترات العمل والعطلات، من خلال  قواعد جديدة ترغب الإدارة في اقرارها.

يذكر أن الوكالة التي تعد من أبرز وكالات الأنباء في العالم،  تأسست عام 1944 ولديها 2300 موظف، منهم ألف و 100 يعملون داخل فرنسا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد