الطوغو تُجدد دعمها لمغربية الصحراء ووحدته الترابية

0

زنقة 20 . ماب

جدد وزير الشؤون الخارجية بالطوغو، روبير دوسي، الأربعاء بالرباط، التأكيد على موقف بلاده الحازم إلى جانب المغرب بخصوص قضية الصحراء المغربية.

وقال دوسي خلال لقاء صحفي، عقب جلسة مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار “إن المغرب ليس بمفرده. لقد كنا وما زلنا وسنظل دائما إلى جانب المغرب”.

ومن جهة أخرى، أبرز دوسي التطور السياسي والاقتصادي اللذين يشهدهما المغرب، مؤكدا أن بلاده تأمل في الاستفادة من الخبرة المغربية في مختلف المجالات، ولاسيما البنيات التحتية والصحة والطاقة والتربية والفلاحة.

واغتنم الوزير الطوغولي هذه المناسبة للإعلان عن قرب فتح سفارة لبلاده بالرباط، قصد تعزيز التعاون الثنائي.

ومن جهته، قال مزوار إن هذه المقابلة شكلت مناسبة لتجديد التأكيد على موقف الطوغو الحازم بخصوص قضية الصحراء المغربية، من خلال مساندة الوحدة الترابية للمملكة.

وأوضح مزوار أن “الطوغو تضطلع بدور هام على الصعيد الإقليمي والدولي للدفاع عن مشروعية الوحدة الترابية للمملكة ودعم المسلسل الأممي بخصوص هذا النزاع المفتعل”.

وبهذه المناسبة، أشاد الوزير بمتانة العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين الشقيقين، مبرزا أن هناك إرادة مشتركة لتطوير هذه العلاقات للمزيد من التعاون وتبادل الخبرات والتجارب.

وأضاف أن “الطوغو تريد الاستفادة من التجربة المغربية في مختلف القطاعات، وخاصة التنمية البشرية، والتكوين وتشجيع الأنشطة المدرة للدخل”.

واتفق الطرفان، خلال هذه المقابلة، على عقد الاجتماع الأول للجنة المختلطة المغرب-الطوغو بلومي قبل نهاية السنة الجارية، ومؤتمر للسماح بتطوير علاقات اقتصادية وتبادل الخبرات والتجارب.

وأبرز مزوار المبادرة التي أطلقها الملك محمد السادس بخصوص فضاء شمال-غرب إفريقيا، الرامية إلى إرساء أرضية للتشاور والحوار الاستراتيجي من أجل تعاون ملموس ومتعدد الأشكال بين بلدان هذه المنطقة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد