منفذ هجوم برشلونة موسى أوكابير وليس شقيقه إدريس

زنقة 20 . متابعة

كشفت الشرطة الإسبانية اليوم الجمعة عن تفاصيل الهجوم الارهابي بمدينة برشلونة، معلنة ان المشتبه به الرئيسي في تنفيذ الهجوم بسيارة هو موسى أوكابير وليس شقيقه إدريس اوكابير، كما اعلنت عنه في السابق.

وأوضحت الشرطة الاسبانية، ان شخصا آخر يجري البحث عنه للاشتباه في صلته بهجوم برشلونة أمس الخميس، وقالت إن موسى أوكابير (18 عامًا) وهو الذي سرق وثائق هوية شقيقه الأكبر ادريس لاستئجار سيارة “رينو” بيضاء اللون، واقتحم شارعاً مكتظا بالسياح، وهو ما أسفر عن مصرع 13 شخصاً وإصابة أكثر من 100 شخص.

ويعتقد أن موسى أوكابير (18 عامًا) سرق وثائق هوية شقيقه الأكبر لاستئجار سيارة “رينو” البيضاء، التي اقتحمت شارعاً مزدحمًا مشهوراً باكتظاظه بالسائحين، واسفر الحادث الارهابي عن مصرع 13 شخصاً واصابة أكثر من 100 شخص.

وكان المراهق موسى، المقيم في برشلونة، والذي يعتقد أنه مواطن إسباني (وربما فرنسي) من اصول مغربية كتب سابقاً تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي (كيوي ـ Kiwi) عن “قتل الكفار”، وقال: “إنه إذا كان ملك العالم، فإن أول عمل له سيكون قتل الكفار “.

وكان شقيقه إدريس أوكابير (28 عامًا) الذي اعتبر في البداية مشتبهًا به، سلم نفسه في وقت لاحق الى مركز للشرطة في ريبول (شمال غرب برشلونة) على مسافة قريبة من الحدود الفرنسية.

وقيل إن الأخ الأكبر، الذي قيل إن وثيقة هويته عثر عليها في الشاحنة، أخبر الشرطة بأن أخاه أخذ وثائقه، وألقي القبض عليه.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد