مغاربة مليلية يحتجون على السلطات الاسبانية بعد منع دخول أضاحي العيد للثغر المحتل

زنقة 20. محمد أربعي

نفذ عشرات من مسلمي مليلية المحتلة يومي الثلاثاء والأربعاء وقفة احتجاجية صاخبة بمعبر بني أنصار، وذلك احتجاجا على منع الحرس المدني الإسباني المغاربة إدخال أضاحي العيد من المناطق المجاورة الى المدينة من الجانب المغربي.

مصادر متطابقة أوضحت أن الوقفة الاحتجاجية التي تعد الثالثة من نوعها خلال الشهر الجاري، والتي قام بتاطيرها “الائتلاف من أجل مليلية” جاءت بعدما قامت عناصر من الحرس المدني الإسباني بالمعبر المذكور بإرجاع 11 رأسا من الغنم الى مدينة بني انصار يوما بعد إدخالها إلى مليلية مالية من قبل بعض المغاربة القاطنين بها من أجل ذبحها يوم عيد الأضحى، حيث اعتبر المحتجون ذلك معاداة للتقالبد الإسلامية وخرقا للقوانين المتعارف عليها.

المصادر ذاتها أوضحت أن إدخال رؤوس الاغنام إلى الثغر المحتل سمحت به وزارة الفلاحة والصيد البحري والتغذية والوسط البيئي الإسبانية التي نشرت، قبل أيام، قرار بالجريدة الرسمية يقضي بالسماح للمسلمين في مليلية وسبتة المحتلتين باستيراد الماشية عبر الحدود، وذلك شريطة الحصول على رخصة بيطرية تثبت سلامة المواشي من الحمى القلاعية.

المصادر ذاتها أضافت ان أن السلطات الإسبانية بمليلية المحتلة قامت، الأربعاء الماضي، باعتقال مغاربة منتمين لحزب معارض لحكومة “خوسي امبروضا” بالمدينة المحتلة بدعوى عرقلتهم لعملية إرجاع 11 رأسا من الغنم إلى التراب المغربي بإقليم الناظور، وقد تم إطلاق سراحهم بعد الاستماع إليهم في محضر رسمي بهدف عرضهم على القضاء بالمدينة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد