دواعش بيننا .. مجهولون يرجمون فتيان و فتيات في شاطئ ضواحي أكادير

زنقة 20 . متابعة

عاش شاطئ أكلو الواقع بنواحي أكادير واقعة اعتداء شنيع ذهبت ضحيته فتيان وفتاتان، حلوا بالمنطقة للاصطياف؛ لكنهم غادروها مصابين بكسور وجروح ورضوض، نتيجة محاولة تطبيق حد الزنا في حقهم من قبل المعتدين، الذين أحيلوا على الوكيل العام للملك بأكادير.

ووفقًا لما أوردته يومية “الصباح”، في عددها الصادر الثلاثاء، فيبدو من خلال خلاصات الأبحاث التي قام بها مركز الدرك الملكي في أكلو، أن المشتبه بهم المنحدرين من دوار زاوية سيدي وكاك بن زلو، موقع أقدم مدرسة للتعليم العتيق في المغرب، شكلوا دورية مسلحة للتربص بالمصطافين، الذين يرتكبون في نظرهم “المنكرات” ويمسون بالآداب العامة، فكانت مجموعة مكونة من فتيان وفتيات قادمين من أكادير ، أول صيد يقع في قبضتهم متلبسين بالجرم المشهود.

وأوضحت ذات المصادر أن الواقعة حدثت حينما عاين المشتبه فيهم، انزواء الشباب الغرباء عن المنطقة، في جلسة مؤثثة بقناني وكؤوس من النبيد، خلف جرف بحري بعيدًا عن أعين مرتادي شاطئ سيدي موسى، فلم يترددوا في الهجوم عليهم وتعنيفهم، باستعمال الهروات والتركيز على رشق ورجم الفتاتين بالحجارة في خطوة تحاكي تطبيق “حد الزنا”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد