بنكيران : وزرائي ليسوا مسؤولين عن تعثر المشاريع بالحسيمة .. ونيني : أنت كاذب ومسؤول دستورياً و قانونياً عن عرقلتها

زنقة 20 . الرباط

في يوم واحد تلقى عبد الإله بنكيران الأمين العام لحزب العدالة و التنمية و رئيس الحكومة السابق إشارات من القصر الملكي ففي الوقت الذي استدعي لحضور احتفالات عيد العرش بقصر مرشان بطنجة و في الوقت الذي استفاد شباب حزبه الذين كانوا متابعين بتهمة الإشادة بالإرهاب من عفو ملكي تلقى بنكيران نقداً شديد اللهجة في خطاب العرش حول قاموسه السياسي الشهير وحول صراعه مع “البام” حيث حمل الملك هذا الصراع مسؤولية تعطيل مشاريع المواطنين في الحسيمة.

بنكيران من جهته قال في اجتماع الأمانة العامة لحزبه الأسبوع الماضي حسب “أخبار اليوم” أنه لا يرى أي مسؤولية لوزرائه في تعطيل مشروع الحسيمة منارة المتوسط لأنهم وهو معهم لم يكونوا على علم بأي تفاصيل عن هذا المشروع.

من جهته قال الصحفي “رشيد نيني” أن الوقائع تكذب بنكيران فوزرائه حسب ذات المتحدث وقعوا أمام الملك وبعلمه على المشروع و لذلك فهو مسؤول أخلاقياً و دستورياً و قانونياً عن عرقة هذا المشروع.

و اضاف “نيني” في عموده “شوف تشوف” أن ممثلي حزب الاصالة و المعاصرة في الحسيمة و جماعاتها و جهتها مسؤولون هم أيضاً عن تعثر المشروع بسبب عد تعاطيهم مع مشاكل و مطالب الساكنة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد