الملك يتسلم تقريراً حول ‘مشاريع الحسيمة’ سيطيح برؤوس كبار في الدولة و سيتابعون أمام محكمة جرائم الأموال بفاس

زنقة 20 . الرباط

قالت مصادر مطلعة أن الغضبة الملكية التي عبر عنها الملك في المجلس الوزاري المنعقد في 25 يونبو الماضي ستؤتي أكلها في القادم من الأيام بعد أن يتسلم الملك تقريراً من المفتشية العامة للمالية و الداخلية و التي استمعت لكبار المسؤولين في الوزارات المعنية الموقعة على برنامج “الحسيمة منارة المتوسط” وكذا مسؤولين عن مؤسسات عمومية و منتخبين محليين.

و أضافت ذات المصادر أن التقرير الذي سيتسلمه الملك في الساعات القادمة سيطيح بأسماء كبرى منها وزراء و مدراء مؤسسات عمومية ساهموا في تعثر برامج مشروع” الحسيمة منارة المتوسط” وهو الأمر الذي أشعل فتيل الإحتجاجات و المواجهات بالريف و التي لم تخمد إلى الآن.

ومن بين المهدديين بالعزل حسب ذات المصادر نجد وزير الصحة “الحسين الوردي” و وزير التجهيز السابق “عزيز الرباح” و المدير العام للمكتب الوطني للماء و الكهرباء “علي الفاسي الفهري” و مدير وكالة تنمية أقاليم الشمال وغيرهم من المسؤولين المتورطين.

و كشفت ذات المصادر أن المسؤولين سيتابعون بتهم ثقيلة أمام محكمة جرائم الأموال بفاس كما حدث مع المتورطين في ملف “بادس” بالحسيمة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد