ناشطة ريفية : أطلقوا علينا قنابل مسيلة للدموع من مسافة قريبة ولم يأبهوا لا للأطفال ولا النساء ولا الشيوخ

زنقة 20 . الرباط

قالت الناشطة الريفية “نوال بنعيسى” و التي توصف بخليفة “ناصر الزفزافي” أن المتظاهرين أمس الخميس بالحسيمة تعرضوا لما أسمته “توحش دولة”.

و كتبت الناشطة في “حراك الريف” على  صفحتها الفايسبوكية تقول : ” كما هو معلوم فقد شاركنا بنسائنا وأطفالنا وشيوخنا خرجنا معا نردد الكرامة والعدالة الاجتماعية وقابلتنا الدولة العدمية بعنف قاتل،كانت بين دقيقة ودقيقة تطلق علينا قنابل مسيلة للدموع من مسافة قريبة جدا ولم يأبهوا لا للأطفال ولا النساء ولا الشيوخ وبينما كنا نستغيث بالماء والبصل على وشك فقدان الوعي كانت القوات تستغل الوضع لتنهال علينا بهرواتهم على أجسامنا فيسقط منا من يسقط ويعتقل من يعتقل والله فشلت هذه الدولة في مقاربتها ولازالت لم تستوعب”.

لقد تعرضنا لتوحش دولة كما هو معلوم فقد شاركنا بنسائنا وأطفالنا وشيوخنا خرجنا معا نردد الكرامة والعدالة الاجتماعية …

Publiée par Nawal Ben Aissa sur Vendredi 21 juillet 2017

و سردت “نوال بنعيسى” تفاصيل ما جرى أمس الخميس بالحسيمة قائلةً : ” أنا شخصيا لم أظن يوما أن تبلغ بهم الوحشية لركل أطفال ونساء وقد وقفنا رافعين أيدينا لكن مع ذلك توحشوا. تعرضت للضرب أكثر من مرة بل مرات عديدة وفي كل مرة أقوى أكثر وأعود للوقوف حلما أستطيع إلى أن تلقيت ضربة خطيرة من أرجل متوحشة على مستوى البطن وضربة في رجلي اليسرى وبعدها فقدت الوعي ونقلت للمستشفى ولكن حالما استفقت وجدت المستشفى تعج بالحرائر والأحرار المصابين فهتفت عاش الريف توحش الدولة لن يوقفنا آمنا بالكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية فلا تراجع فبسلميتنا انتصرنا على القمع والظلم”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد