العماري :لدينا أزمة ثقة في الوطن والموقف السياسي زمكاني ولا يجب خوصصة الدين والوطن

0

زنقة 20 . الرباط

قال نائب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة إلياس العماري، إن المواطن المغربي يعيش أزمة ثقة في الوطن وليست أزمة ثقة في العمل السياسي كما يقال ،وأضاف العماري أن “السياسة فن الممكن والمحتمل، وكل تيار له تعريفه الخاص للسياسة، ولا يمكن ممارسة الوصاية على المواطنين”، وأضاف أن ممارسة السياسة فرض تطوعي وليس إجباري .

القيادي في الأصالة والمعاصرة، والذي حل ضيفا على منتدى لاماب صبيحة اليوم الثلاثاء، أضاف أن جميع المغاربة مسلمين، ولا يمكن لتيار أن يحتكر الإسلام، “فلا يجب خوصصة شيئين ثمينين وهما الدين والوطن”، يقول العماري قبل أن يضيف أن ما نعيشه اليوم هو السياسة بينما نعيش الإيديولوجية في شق آخر، واعتبر العماري أن التحالف مع المختلفين فكريا وإيديولوجيا مع حزبه، يبقى مسبعدا في إشارة لحزب العدالة والتنمية، فيما اشار إلى أن الموقف السياسي موقف زمكاني ،يمكن أن يتغير في جواب على سؤال، عن إمكانية التحالف مع حزب التجمع الوطني للأحرار.

العماري قال ،إن حزب الأصالة والمعاصرة لم يأتي لمحاصرة أحد، بل “جاء للمساهمة في بناء الوطن وهذا حق للجميع”، واعتبر أن حزبه يخوض حربا وليس معركة مع “الذين يسبونني لكنني سأترك الكلمة الأخيرة للتاريخ والأرض لمن سيحرثها”، يقول إلياس العماري .

القيادي الذي يوصف بالنافذ اعتبر، أن المشروع الناجح هو المشروع المرفوض و”عندما يسبونني أزداد قوة” يقول إلياس العماري .

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد