إرتباك كبير بمندوبية السجون حول معتقلي الريف وسط سخرية عارمة وفيسبوكيون يصفونها بـ’مندوبية النفي’

زنقة 20. الرباط

طيلة فترة اعتقال نشطاء حراك الريف، حطمت مندوبية السجون كل الأرقام القياسية في عدد بلاغاتها وبياناتها بشكل شبه يومي للرد أو النفي أو إصدار بلاغ فارغ.

وعرفت بلاغات المندوبية المتعلقة بمعتقلي حراك الريف ارتباكاً واضحاً في الصياغة والمضمون حيث دبجت بلاغاً حديثاً يعلن رفع المعتقلين لإضرابهم عن الطعام في الوقت الذي سبق لنفس المندوبية أن نفت خوض المعتقلين لاضراب عن الطعام.

وتحولت المندوبية الى مواجهة مباشرة مع المحامين ببلاغات غريبة موجهة بالاسم لمحامين من موكلي المعتقلين.

الى ذلك، دفع هذا التلخبط في البلاغات بمسؤول الصحافة الى نشر تدوينة على حسابه بالفيسبوك يعلن فيه امتناعه عن ارسال بلاغات المندوبية التي تُشغله، للصحافيين عن طريق البريد الالكتروني، داعياً اياهم الى انتظار نشرها بقصاصات الوكالة الرسمية، بعد موجة سخرية من بلاغات المندوبية بمناسبة أو بغير مناسبة.

وتحولت مندوبية السجون الى موضوع للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما أصبحت متخصصة في النفي ونشر بلاغات الرد.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد