الرميد : لا أعرف لماذا سجن معتقلو الريف بعكاشة و من يحقق في شريط الزفزافي لأنني وزير لا شيئ

0

زنقة 20 . الرباط

استغرب الكثير من الحضور اليوم الأربعاء بالمكتبة الوطنية بالرباط من غرابة الأجوبة التي ألقاها وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان “المصطفى الرميد” على مسامعهم و التي تصب بمجملها في التملص من الدخول في صلب حقيقة الكثير من الملفات المرتبطة بمنصبه الوزاري ألا هو حقوق الإنسان.

الرميد اعتبر أنه وزير كل شيئ ولا شيئ و أنه ليس وزيراً لحقوق الإنسان بل وزيراً مكلفاً بحقوق الإنسان وهو ما أصاب الكثير من الحاضرين بالدوار و استغربوا ايما استغرب من أجوبة ثاني رجل في الحكومة.

و أشار الوزير الرميد في اللقاء الذي نظمته مؤسسة الفقيه التطواني أنه لا يعرف ولاشيئ عن قضية معتقلي “حراك الريف” بالدار البيضاء و التهم التي يتابعون عليها و التي أدخلتهم سجن عكاشة مضيفاً بالقول : ” لم أطلع على ملفات معتقلي الدار البيضاء لأنها في طور التحقيق و أمام النيابة العامة ولست مخولاً بتسريب التحقيقات”.

و أوضح “الرميد” أن تسريب فيديو للناشط المعتقل بسجن عكاشة “ناصر الزفزافي” مرفوض نافياً أن يكون على علم بالجهة المسربة و كذا الجهة التي تحقق في الأمر حيث قال : ” عليكم أن تسألوا وزير العدل فأنا لا أعرف بالتحديد من يحقق في القضية”.

الوزير المكلف بحقوق الإنسان قال إن الدولة لا تعتبر المعتقلين على خلفية احتجاجات الريف أعداء لـ”أن الدولة لها مسؤوليات و واجبات تدبير الملفات الأمنية و غيرها و أتمنى أن تساعد الظروف في طي الملف”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد