الرميد : ماكانش فراسي منع مسيرة 20 يوليوز بالحسيمة و وزير الداخلية كيدير وكيقول لي بغا

0

زنقة 20 . الرباط

في تصريح غريب و عجيب قال وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان “المصطفى الرميد” أنه علم بمنع مسيرة غداً الخميس بالحسيمة عبر الإعلام و مواقع التواصل الإجتماعي و أن وزير الداخلية “عبد الوافي لفتيت” لم يخبره بالقرار.

و أضاف “الرميد” الذي حل ضيفاً على مؤسسة الفقيه التطواني مساء اليوم الأربعاء بالمكتبة الوطنية بالرباط أنه اتصل هاتفياً بوزير الداخلية الذي أكد له أن المسيرة غير مرخصة وهو ما استوجب المنع مشيراً إلى أنه لا يمكنه له أن يعيب على الداخلية قراراً مادام أنه ليس هناك تصريح للمسيرة.

الرميد كشف أن وزير الداخلية “لفتيت” لم يحضر اجتماع أحزاب الأغلبية التي أصدرت بياناً دعت فيه ساكنة الحسيمة إلى عدم النزول للشارع غداً الخميس مضيفاً أن الداخلية لم تدعو أي حزب للإجتماع لإصدار بيان حول مسيرة الحسيمة معتبراً أنه لا يمكنه القول بأن الداخلية أخطأت حينما منعت تظاهرة الخميس.

و اعتبر وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان أن مسيرة 20 يوليوز بالحسيمة غير معقولة و وزير الداخلية لم يرجع إلى الحكومة في اتخاذ قرار منع المسيرة مشيراً إلى أنه من حق وزير الداخلية أن يقول “كلشي مزيان” وليس واجباً عليه أن يرجع للحكومة.

و أشار الرميد إلى أن استمرار الإحتجاجات سيزعج كل المساعي المبذولة الرامية للدفع اتجاه إيجاد حل ينهي و يطوي صفحة الملف مضيفاً أن مدينة الحسيمة فقط هي المعنية بالإحتجاجات و ليس الريف كله وهو ما أثار استغراب عدد من الحاضرين وتبادلوا الكلام فيما بينهم حول تواجد معتقلين من الناظور و الدريوش والقنيطرة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد