رئيس المجلس الإقليمي للحسيمة يدعو الساكنة للتهدئة وعدم الخروج في احتجاجات الخميس

0

زنقة 20. الرباط

دعا اسماعيل الرايس رئيس المجلس الإقليمي للحسيمة ساكنة الإقليم إلى الالتزام بالهدوء وتغليب منطق الحكمة والتعقل لتجاوز الأزمة التي يعيشها الريف، وعدم الإنجرار وراء من أسماهم بالأصوات التي تصب الزيت على النار والمكبلة بأجندة بعيدة عن مصلحة الريف ومستقبله.

وقال الرايس أن هناك من يسعى إلى تصفية حسابات سياسوية وسيكولوجية لا تمت بصلة للمشاكل الحقيقية التي يعيشها سكان إقليم الحسيمة، والمرتبطة أساسا بإشكالات اقتصادية واجتماعية كالتشغيل والصحة والتعليم والبنى التحتية.
وتابع قائلا في هذا الصدد، أن مجهودات جبارة قام بها الملك محمد السادس للرقي بالحسيمة من خلال تدشينه للعديد من المشاريع المهيكلة الرامية إلى وضع القواعد الأساسية للإقلاع التنموي، داعيا الجميع إلى التجند وراء الملك لإنجاح مسلسل الإقلاع الاقتصادي للحسيمة الذي يعتبره أولوية لا محيد عنها منذ اعتلاءه العرش، إلا أن الزمن بمقياس التنمية يضيف الرايس يتطلب وقتا كافيا لجني ثمارها ولا يتعلق الأمر بعملية سهلة المنال وسريعة التحضير .

وجدد رئيس المجلس الإقليمي التأكيد على أن الحسيمة تعتبر من الأقاليم التي حظيت بالرعاية الملكية والتي ستعرف ازدهارا ونماءا سيجعلها في مصاف الأقاليم الرائدة في بلادنا لاعتبارات جغرافية واستراتيجية وتاريخية.

ولتحقيق ذلك، دعا الجميع إلى التزام الهدوء من أجل إنقاذ الموسم الصيفي الذي يراهن عليه سكان الحسيمة لتحريك أنشطتهم الاقتصادية خصوصا المرتبطة منها بالجانب السياحي لتدارك الوضع وتجاوز الركود الاقتصادي الذي طبع الإقليم لأشهر سيما وأن استمرار هذا الجمود يشكل خطرا حقيقيا على المستقبل الديموغرافي للإقليم نتيجة احتمال تزايد معدل الهجرة مما يهدد التوازن الاجتماعي المطلوب لتحقيق أي تنمية وأي ازدهار على حد تعبيره.

وشدد الرايس على ضرورة انخراط الجميع بشكل إيجابي في النقاش العام والدفع في اتجاه تقليص الهوة بين مكونات المجتمع من أجل مصلحة الإقليم والوطن من خلال خلق أجواء مستقرة وهادئة عوض تغليب لغة التخوين والعنف المعنوي بشتى أنواعه.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد