وزير الداخلية الإسباني : المغرب صمام أمان لأوربا ضد الإرهاب

زنقة 20 . متابعة

لم يتردد جان إغناسيو زوادو، وزير الداخلية الاسباني، في اعتبار المغرب صمام أمان لأوربا عموما وإسبانيا تحديدا ضد التهديدات الإرهابية التي أصبحت “تأتي من الساحل والصحراء”.

وأبرز الوزير الاسباني، أول أمس السبت ببلباو، خلال ندوة في موضوع ” تحديات الاتحاد الأوروبي : الإرهاب الجهادي”، أهمية “التعاون المتين” بين المغرب واسبانيا في مجال مكافحة الارهاب، معتبرا المملكة “أفضل شريك” لإسبانيا في مجال مكافحة هذه الآفة التي تمثل “خطرا شاملا”.

وسجل زوادو أن أمن بلاده يبدأ من إفريقيا مثمناً الجهود الكبيرة التي تبذلها مصالح الأمن الإسبانية في مواجهة التهديد الإرهابي وهو ما يجعل منها “مرجعا” على الصعيد الأوربي مؤكداً أن أمن أوربا يبدأ من الساحل و الصحراء باعتبارها المنطقة التي يعبر منها المهاجرون السريون وحيث تنشط مافيا الإتجار بالبشر و الشبكات الإرهابية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد