صلاحية بنكيران إنتهت. الرباح يصفه بالصٓنٓم و الداودي يرفض تعديل قانون الحزب من أجل سواد عيون بنكيران

0

زنقة 20. الرباط

أصبح عبد الاله بنكيران غير مرغوب فيه بشكل رسمي وعلى لسان قيادات الحزب من الوزراء، بعدما كان الامر حبيس الصالونات.

فبعدما أكد عزيز الرباح رفضه لما أسماه ‘عبدة الأصنام’ في اشارة مبايعة شبيبة الحزب بنكيران، جاء الدور على لحسم الداودي ليرفض بدوره ادخال تعديلات على قانون حزب الأساسي لـ’سواد عيون بنكيران’ من اجل التمديد له على رأس الحزب.

بنكيران بات غير مرغوب فيه من طرف تيار الوزراء الذين ظلوا يشنون حرباً خفية قبل جهرهم بها في المجلس الوطني الاستثنائي.

تيار الوزراء بزاعمة كل من الرباح، الداودي، الرميد واعمارة يعد للاطاحة ببنكيران للحفاظ على كراسيهم بحكومة العثماني التي تعرضت لقصف شبيبة الحزب وقياداته الاخرى.

من جهته لم يجد بنكيران غير خطاب الاستجداء لاقناع اخوانه بالحزب لتغليب ‘مصلحة الحزب’ والحفاظ على وحدة صفه كما قال.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد