تحقيق دولي تقوده أمريكا يشمل المغرب للبحث عن مئات ملايين الدولارات وكنوز هربها الرئيس الغامبي السابق ‘جامع’

زنقة 20 . الرباط

كشفت مصادر ديبلوماسية أن تحقيقاً دولياً فتح بمساعدة البنك الدولي و الولايات المتحدة الأمريكية يشمل المغرب للبحث ملايين الدولارات و سيارات فاخرة و أسلحة و كنوز هربها الرئيس الغامبي الأسبق “يحيى جامع” بعدما غادر بلاده تحت الضغوط و أفرغ خزائن الدولة فيما يقوم المحققون بجرد لممتلكاته.

و كشف مسؤولون بالحكومة الغامبية حسب “المساء” أنهم يحققون في ممتلكات جامع الرئيس الغامبي السابق في المغرب بعد اختفاء ملايين الدولارات و سيارات فاخرة و أسلحة من قصوره ساعات قبيل مغادرته البلاد إلى منفاه الإختياري.

وكشف وزير المالية الغامبي “أمادو سانيه” الشهر الماضي أن 100 مليون دولار أي أكثر من ثلث الميزانية السنوية استنزفغت من شركات الدولة و اختفت و يبحث المحققون عن أصول في المغرب و الولايات المتحدة الأمريكية.

و قال مسؤول أمريكي في بانغول أن واشنطن تعتزم تقديم المساعدة و أن موظفي الحكومة يقولون إنهم يعتمدون على مساعدات البنك الدولي أيضاً للوصول إلى الأموال المنهوبة وهو جزء بسيط فقط من حيازات الرئيس السابق “جامع” وفقاً للمسؤول الحكومي الذي يقود الجولة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد