تقصير أمني قد يطيح برؤوس كبيرة بالعاصمة بعد اكتشاف ‘كازينو’ سري في حي السويسي يرتاده كبار رجالات الدولة

0

زنقة 20 .محمد أربعي

حددت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط هوية ثلاثة أشخاص صدرت في حقهم مذكرة بحث على خلفية عملية المداهمة التي نفذها ملثمون لفيلا بحي السويسي مملوكة لطبيبة متقاعدة، كانت تحتضن أنشطة للقمار السري.

ووفق مصادر “المساء” فقد تم الاستماع إلى مالكة ومسيرة الفيلا الموجودة رهن الاعتقال، حيث تم التركيز على طبيعة الأنشطة التي كانت توفر لها الحماية والملاذ الآمن، وأيضا هويات الأشخاص الذين كانوا يتوافدون على الفيلا ومنهم كبار رجالات الدولة من مسؤولين في مؤسسات عمومية و غيرها، و التي اتضح، حسب المعطيات المتوفرة، أنها واحدة من بين أهم النقاط التي تحتضن كازينوهات سرية بالعاصمة الرباط، والتي كانت تقدم خدمات لفائدة أسماء معينة تقامر يوميا بمبالغ ضخمة.

و أحيل المتهم الرئيس في هذا الملف على الوكيل العام للملك بعد انتهاء التحقيق معه، ويتعلق الأمر بنجل مقاول معروف كان قد صرف الأموال التي لديه في لعبة خاسرة، قبل أن يسلم شيكات ب19 مليون سنتيم لمواصلة المقامرة، غير أن هذه الشيكات أصبحت عبئا عليه، بعد تهديده في أكثر من مناسبة بصرفها في حال عدم جلب السيولة، الأمر الذي جعله يسخر عصابة مكونة من بعض العاملين لدى والده وأشخاص آخرين.

وحسب المصادر ذاتها، فإن ستة أشخاص ملثمين حاولوا القيام بعملية السطو قبل أن يتقرر تأجيلها إلى اليوم الموالي لوجود كلاب بالفيلا، بعد أن تلقوا وعدا من الرأس المدبر بالانفراد بالغنائم المالية الموجودة في الفيلا مقابل تسليمه الشيكات المصادر ذاتها كشفت أن المقنعين نجحوا في مداهمة الفيلا والسطو على مبالغ مالية مهمة، إضافة إلى هواتف نقالة، وبعض المنقولات، فيما فر جميع الموجودين بالفيلا، قبل أن تتمكن مصالح الأمن من تحديد هوية بعضهم بعد انكشاف هذه الفضيحة.

و لازالت التحريات تركز على تحديد هوية ضيوف الكازينو السري بعد أن تم تقديم لائحة أولية، في الوقت الذي قالت المصادر ذاتها إن الأبحاث قد تمتد إلى التحقيق في شبهة التقصير في التعاطي مع هذه القضية بعد حدوث عمليات المداهمة بعد محاولة التغطية على الأنشطة التي تحتضنها الفيلا.

وكان بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني قد أكد أن الأبحاث والتحريات التي باشرتها مصالح الشرطة القضائية، مدعومة بالخبرات التقنية الضرورية، مكنت في أول الأمر من توقيف أحد المتورطين في تصريف المسروقات، قبل أن يتم توقيف ثلاثة من المشتبه بهم، بالإضافة إلى مسيرة ومالكة الفيلا. فيما لاتزال الأبحاث الميدانية مستمرة لتوقيف باقي شركائهم بعد أن تم تحديد هوياتهم.

وأضاف أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه بهم جميعا تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تجريه النيابة العامة المختصة، فيما لاتزال التحريات جارية قصد توقيف كل من ثبت تورطه في هذا النشاط الإجرامي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد