صور. استنكار عارم لتعنيف الصحافيين والحقوقيين قبالة البرلمان واستياء من صمت ‘الرميد’

زنقة 20. الرباط

استنكر عشرات الحقوقيين والسياسيين العنف المبالغ فيه الذي استخدم لتفريق وقفة احتجاجية قبالة البرلمان أمس السبت للتضامن مع معتقلي الريف.

وعبر هؤلاء عن امتعاضهم من تعنيف المتظاهرين السلميين، بينهم محامون وحقوقيين وسياسيين.

ولم يسلم الصحافيون من تعنيف الأمن حيث أصيب مصورين صحافيين فيما نقل أخرون لتلقي الإسعافات على اثر اصابتهم بجروح متفاوتة الخطورة.

و استاء هؤلاء من صمت وزير حقوق الإنسان ‘مصطفى الرميد’ معتبرين اياه متورطاً ومتواطئاً مع عنف السلطة، حيث رفض الرد على مكالمات الصحافيين لأخذ تصريح منه حول العنف الذي جوبه به المتظاهرون السلميون.

من جهة أخرى، عبرت البرلمانية ‘حنان رحاب’، عن استنكارها للعنف الذي تعرض له المحتجون بالاستدلال بالدستور الذي يكفل حق التظاهر.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد