كاتب فرنسي يكشف كيف خطط الرئيس الجزائري الراحل ‘بومدين’ لاغتيال الحسن الثاني باتفاق مع الجنرال الدليمي

0

زنقة 20 . الرباط

فجر كاتب فرنسي مفاجأة تاريخية هذا الأسبوع بفرنسا تتعلق بتفاصيل عملية اغتيال فاشلة استهدفت الملك الراحل الحسن الثاني وخطط لها ثوري فينزويلي بتكليف من الرئيس الجزائري الراحل “هواري بومدين” بالإستعانة بمعطيات من الجنرال الدليمي.

وكشفت كتاب “العالم كما يراه كارلوس” الصادر قبل أيام بباريس عن تفاصيل العملية التي فشلت رغم التخطيط المحكم لها حيث خطط المتطرف الفينزويلي “إليتش راميريز سانشيز” لاغتيال الحسن الثاني و أرسل فرقتين منفصلتين إلى المغرب كل واحدة تتكون من أربعة أفراد دون أن تعرف كل فرقة بوجود الأخرى في محاولة لتقليل نسبة الفشل في استهداف الملك الراحل حسب “المساء”.

وحسب المعطيات ذاتها فقد فشلت العملية بعد وفاة الرئيس الجزائري قبل تنفيذ العملية بأسابيع فقط و كان الفينزويلي “إليتش” خطط لها مع صالح حجاب قائد المفوضية المركزية في الجزائر بتكليف من الرئيس “هواري بومدين” وبتعاون مع عميل من داخل الأراضي المغربية.

ويكشف الفينزويلي أنه لا أحد كان يعرف هوية العميل الذي كان وحده قادراً على أن يدلنا على الطريق التي سيسلكها الملك الحسن الثاني لمغادرة الرباط وكل فرقة كان عليها أن تتموقع و تتمركز عند أحد هذين الطريقين وكان العميل يتولى مهمة إخبارنا في الوقت المناسب ما إذا كان الملك الحسن الثاني سيسلك الطريق ذات اللون الأحمر أو ذات اللون الأزرق.

وكشف “كارولس” أن العميل المغربي هو الجنرال “أحمد الدليمي” الذي كان أحد المقربين جداً من الملك الحسن الثاني مرجعاً فشل العملية إلى وفاة الرئيس الجزائري “الهواري بومدين” الذي كلفه بتنفيذ العملية واستغناء خليفة بومدين آنذاك الشاذلي بن جديد عن رجال الأمن التابعين لبومدين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد