فشل ذريع لبوريطة في مهمته الخليجية لإنجاح دور الوساطة المغربية

0

زنقة 20 . الرباط

أظهرت مجموعة من المؤشرات أن وزير الخارجية “ناصر بوريطة” فشل فشلاً ذريعاً في مهمته الديبلوماسية بدول الخليج حيث لم ينجح في إقناع أمراء البترول بالوساطة المغربية التي اقترحها الملك محمد السادس لحل الأزمة التي اندلعت بين السعودية و الإمارات و البحرين من جهة و قطر من جهة أخرى.

فبعد زيارات خاطفة للكويت و السعودية عاد بوريطة على عجل للمغرب باتصال هاتفي من الرباط لحضور مراسيم استقبال الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” حيث لم يكمل جولته ولم يزر لا أبو ظبي و لا المنامة و لا الدوحة.

التحرّك المغربي للمساهمة في تخفيف التوتّر في الأزمة الخليجية، تقاطع مع تحركات دولية وإقليمية مماثلة تدفع في الاتجاه ذاته وهو ما جعل الرباط ترجع خطوة للوراء.

ولم يصدر عن العواصم الخليجية التي زارها بوريطة أي رد فعل على مبادرة المغرب للوساطة لحل الأزمة في الوقت الذي انتقلت القضية في اليومين الماضيين إلى “البيت الأبيض”.

مصادر ذكرت أن الرياض غاضبة من الرباط بسبب الدعم الذي وجته الأخيرة للدوحة و رسائل الود المتبادلة بين قيادات المغرب و قطر حيث تم تسجيل تهنئة متأخرة لملك السعودية سلمان وولي عهده “محمد بن سلمان” للملك محمد السادس بمناسبة عيد الفطر كما من المنتظر أن يقاطع الملك السعودي لمدينة طنجة التي اعتاد قضاء عطلته الصيفية فيها.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد