لوبيات ‘التبغ’ تنجح في الضغط على الفريق الاستقلالي لسحب سؤال حول منع التدخين بالأماكن العمومية

زنقة 20 . الرباط

أفادت مصادر برلمانية أن لوبي شركات التبغ تدخل بقوة، الثلاثاء الماضي، من أجل إلغاء سؤال شفوي تقدم به الفريق الإستقلالي موجه إلى الحكومة حول موضوع «تفعيل القانون المتعلق بالتدخين بالأماكن العمومية»، برمج خلال جلسة الأسئلة الشفوية ، قبل أن يتدخل مكتب المجلس قبيل انعقاد الجلسة بدقائق، لإلغاء السؤال من جدول الأعمال دون تقديم توضيحات حول الأسباب التي دفعت البرلمان إلى حذف السؤال.
وكشفت مصادر من الفريق الاستقلالي صاحب السؤال، حسبما ذكرت جريدة الأخبار، أن أعضاء الفريق فوجؤوا بحذف السؤال في آخر لحظة، بينما كان مبرمجا في جدول أعمال الجلسة، الذي وزع عليهم في اجتماع الفريق، فيما أكدت مصادر من مكتب المجلس أن «اللوبيات» حركت الهواتف في كل الاتجاهات حتى لا يمر السؤال في جلسة شفوية منقولة مباشرة على القناة التلفزية.

هذا ويعيد ذلك إلى الأذهان الاتهامات التي أطلقها عبد الله بوانو، رئيس فريق العدالة والتنمية، أثناء مناقشة قانون المالية، عندما اتهم برلمانيين بالحصول على رشوة من إحدى شركات التبغ، مقابل تمرير تعديلات على قانون المالية تروم تقليص الضرائب المفروضة على بيع السجائر.
إلى ذلك تتصاعد في المغرب الأصوات الداعية إلى تفعيل القانون المتعلق بمنع التدخين في الأماكن العامة، الذي بقي جامدا منذ إقراره قبل 19 عاما.
وفي اليوم العالمي للامتناع عن التدخين الذي وافق يوم 31 ماي الماضي، طالب الائتلاف الوطني لمكافحة المخدرات بتفعيل القانون ومنع كافة أنواع الدعاية والإشهار له.
وعبرت رئيسة الائتلاف رشيدة المقرئ الإدريسي في تصريح صحفي، عن قلقها إزاء ارتفاع عدد المدخنين في المملكة، الذي وصل إلى سبعة ملايين مدخن، أغلبهم من الشباب.
وأكدت الإدريسي أن تطبيق القانون ضروري للحد من هذا الارتفاع، خصوصا لدى الأطفال، إذ تم تسجيل نحو نصف مليون طفل مدخن.

واتهمت الإدريسي ، “لوبيات التبغ” بالوقوف وراء منع تطبيق القانون الذي صدر في الجريدة الرسمية عام 1996.
وحسب وزارة الصحة المغربية، فإن التدخين يسبب 90 في المئة من أمراض سرطان الرئة و42 في المئة من أمراض الجهاز التنفسي المزمنة، و15 في المئة من أمراض القلب والشرايين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد