سابقة.مواطن مغربي يقاضي “الماجيدي” و “لوبيز” بتهمة الإخلال بالحياء العام

زنقة 20 . الرباط

رفع مواطن مغربي ، شكاية لدى المحكمة الابتدائية بالرباط ، ضد المغنية الأمريكية ” جنيفير لوبيز ” و جمعية مغرب الثقافات القائمة على مهرجان موازين، في شخص رئيسها محمد منير الماجدي، بسبب ما أسماه حسب الشكاية ” الإخلال بالحياء العام ”.

وتضمنت الشكاية حسب محامي المشتكي ، مجموعة من العناصر التي تدعم دعوى موكله، منها ” العري المتعمد أو البذاءة في الإشارات أو الأفعال ” و ” العري في مكان عام ” و أن ” يتم هذا العري بمحضر شخص أو أكثر شاهدوا ذلك العري بمحض الصدفة أو بوجود قاصر دون الثامنة عشر “.

450xNxfiles.php,qfile=IMG0_130952070.jpg.pagespeed.ic.rEmJ5wCLzy

وأضافت ذات الشكاية ، أن المشتكى بها الأولى هي المغنية الأمريكية” جنيفير لوبيز ” وعنوان إقامتها بفندق سوفيتيل بالرباط، والتي أقامت يوم الجمعة الماضية سهرة وصفتها الشكاية بالماجنة ، وهي شبه عارية وبحضور كبير أغلبهم شباب وشابات قاصرين.

وبنت الشكاية دعوتها على الفصل 483 من القانون الجنائي، إذ اعتبرت أن جنحة الإخلال العلني بالحياء ثابتة في حق المشتكى بها الأولى ، مما يتعين متابعتها طبقا للفصل المذكور. واتهمت الشكاية ” جنيفير ” بمعية مجموعتها الإستعراضية بارتداء لباس كاشف لأجسامهم ومخل بالحياء،و بتقيدم وصلات ومقاطع يغلب عليها البذاءة والإشارات والإيحاءات الجنسية .

450xNxfiles.php,qfile=IMG1_995426195.jpg.pagespeed.ic.hDdhlZKFL6

الطرف المشتكى به الثاني، كان جمعية ثقافات المغرب المنظمة لمهرجان موازين ، في شخص رئيسها محمد منير الماجيدي، حيث اعتبرته الشكاية محرضا على الإخلال بالحياء العام ، استنادا للفصل 129 من القانون الجنائي. و طالب “المشتكي المتضرر” ، من الضابطة القضائية بالرباط ، الاستماع إلى المشتكى بهما ” لوبيز ” و ” الماجيدي ” ومتابعتهما بجنحة الإخلال بالحياء العام.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد