شباط ينتحر سياسياً ..اتهاماته للمخابرات بتهديد حياته فضح مسؤوليته عن “مقال واد الشراط”

0

زنقة 20 . الرباط

بعد أن نفى أمام محققي الشرطة القضائية بالرباط فبراير الماضي مسؤوليته عن مقال نشر على موقع حزب الإستقلال و المعروف بـ”مقال واد الشراط” و الذي تضمن تلميحا لإمكانية تعرضه للتصفية الجسدية ، اتهم الأمين العام لحزب الإستقلال “حميد شباط” أمس الأحد و بشكل مباشر الأجهزة الأمنية و المخابرات و الداخلية بمحاولة قتله.

و قال شباط في كلمة له خلال مؤتمر لنقابة الإتحاد العام للشغالين بالمغرب و الذي تم توقيفه بقرار قضائي استعجالي أن “المغرب عاد إلى عهد أوفقير الذي كان يتآمر على الوطن والمؤسسة الملكية ومؤسسات البلاد”، مضيفاً بالقول “إلى كان شي موت لقدر الله راه على يد الأجهزة القمعية ديال المغرب”، موضحا أن “الأجهزة القمعية تريد قتلي أنا وأبنائي”.

و قال متتبعون أن الإتهامات الخطيرة المباشرة  التي أطلقها “شباط” أمس الأحد ضد الأمن و المخابرات فضحت وقوفه و إشرافه على المقال الذي تم نشره فبراير الماضي على موقع حزب الإستقلال و تم سحبه بقرار منه و تسبب في جره للتحقيق أمام الشرطة القضائية حيث نفى جملةً و تفصيلاً مسؤوليته عن المقال.

و أشار ذات المتتبعين للشأن السياسي أن “حميد شباط” ارتكب خطأ فادحاً و قاتلاً بعد توهّمه أن بإمكانه أن يواجه الدولة بشعبويته بعد توجيه اتهامات خطيرة للمخابرات بتهديد حياته وتحميله المسؤولية لها عن قتله في حال حدوثه وهو ما اعتبروه انتحارا سياسيا وسابقة خطيرة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد