هجومٌ للسٓلفيين على ‘أبو حفص’ بعد انتقاده للحضارة الاسلامية التي قال أنها ‘لم تقدم شيئاً للبشرية غير العبودية والتطرف’

0

زنقة 20. رجاء بوديل

مازال السلفيون المغاربة يهاجمون محمد عبد الوهاب الرفيقي، المعروف ب”أبو حفص”، ويتهمونه ب”الردة” و”العلمانية”، حيث نشروا عددا من التدوينات يحتقرون فيها، بعد تصريحاته الداعية إلى المساواة فالإرث بين النساء والرجال، مع اعادة النظر في النصوص الدينية.

وكتب الشيخ السلفي محمد الفيزازي، في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بموقع “الفايسبوك”: “رحم الله الشيخ أبا حفص رفيقي .. كان رجلا صالحا… ربما”، في إشارة منه إلى هذا الأخير أصبح “منشقا” على “السلفية” بعد أن قام بمراجعات دينية، أما الشيخ الكتاني الذي يعتبر من أبرز السلفيين الذين هاجموا “أبو حفص”، فقد علق قائلا: “العلمانيون يسعون لهدم هيبة النص في قلوبنا و لكن هيهات”.

http://www.youtube.com/watch?v=Xf-8Ap0vR4k

من جهته رد ‘رفيقي’ ، على كل الاتهامات التي وجهت له، بتدوينة موجهة لمهاجميه بينهم ‘أبو النعيم’،أورد فيها : “ما لا أفهمه…. شخص مخبول يكفر الناس ويتهمهم بالردة علانية ويحرض عليهم ويشحن المجتمع تجاههم…وفي فيديوات مسجلة ولايفات على عينك يا بن عدي… لا يتعرض له أحد ولا يحاكمه أحد….وشباب كتب تدوينات انفعالية في لحظة خاصة… ثم تبين لهم بسرعة خطأ ما فعلوه من التضامن مع حادث إرهابي فسحبوا تدويناتهم… يقبعون في السجون وتعاني عوائلهم وأسرهم ما أنا أعلم به من غيري…. أي عدل هذا؟؟؟”.

جدير بالذكر، أن أبو حفص طالب في تصريح سابق لـ Rue20.com، الدولة بالتدخل للحد من الحملات التكفيرية التي يقوم بها عدد من السلفيين في حق أي شخص قام بمراجعة فكره، مؤكدا أن قانون “الارهاب” يجب أن يفعل لكي تنقرض هذه الظاهرة “الشاذة”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد