والد ‘إيديا’ يتهم الوردي بالكذب و التضليل و يطالب بفتح تحقيق في تصريحاته حول وفاة ابنته

0

زنقة 20 . الرباط

قال والد الطفلة ” إيديا” التي توفيت جراء الإهمال الطبي بأحد مستشفيات مدينة تنغير إن وفاة ابنته “عنوان لفشل المنظومة الصحية و استهتار بحياة المواطنين”.

و قال والد “إيديا” في بيان حمل توقيعه أن خرجات وزير الصحة الأخيرة لا مسؤولة ؛ مندداً بـ”الخلل الحقيقي من جانب المسؤولية، الخلل الذي يجانب ويتعارض مع فلسفة الواجب وينصب في فوضى التدبير وأهوال العشوائية التي تتخبط فيها القطاعات العمومية، وقطاع الصحة بالخصوص في بلادنا”.

واعتبر والد الطفلة الراحلة أن هناك تردي لـ” الخدمات العمومية، وخاصة تلك المتصلة بالحقوق الاجتماعية: الصحة و التعليم بما هما قطاعان يعبر حالهما بصراحة عن تنصل الحكومات المتعاقبة عن مسؤولياتها” مؤكداً ” أن و فاة ايديا عنوان لفشل المنظومة الصحية واستهتار بحياة المواطنين، إذ تطلب إنقاذها التنقل لمسافة 500 كيلومتر من أجل الكشف أو العلاج، بدون جدوى”.

و شجب والد “إيديا” في بيانه ما أسماه “سياسة الهروب إلى الأمام، تلك التي بات مسؤولو وزارة الصحة ينهجونها مركزيا وجهويا و التصريحات التي أدلى بها السيد وزير الصحة في تناوله لقضية ايديا سواء في البرلمان أو في الندوة الصحفية و التي عبر من خلالها على التمادي في الكذب وممارسة التضليل خصوصا في سبب وفاة ايديا خاصة عندما أعلن عن إجراء تشريح من طرف طبيب شرعي محلف”.

واعتبر والد “إيديا” أن ” هذا الشيء يخالف تعليمات النيابة العامة بفاس و التي أمرت بعدم إجراء التشريح بطلب من أب ايديا” مطالباً “السلطة القضائية بالتحقيق في ما صرح به السيد الوزير في إجراء تشريح طبي و بوجود نتائجه في مكتب وزير الصحة كما صرح به الوزير شخصيا, خلافا لتعليمات النيابة العامة و طلب العائلة”.

و كان الحسين الوردي، وزير الصحة، قد نفى الأسبوع الماضي أن يكون سبب وفاة الطفلة “ايديا” بسبب عطب في تقنية “الفحص بالأشعة” قائلا، “ليس هناك عطب في السكانير، في الراشدية نتوفر على جهازين مخصصين للفحص بالأشعة الأول قديم والثاني جديد”.

وأضاف الوردي في ندوة صحفية عقدت الثلاثاء الماضي بمقر وزارة الصحة في الرباط ان الطفلة “ايديا” بعد إصابتها على مستوى الرأس نقلت إلى مستشفى الراشدية، حيث خضعت هناك لفحصين بالأشعة أولهما على مستوى الرأس والثاني على مستوى الجسم بأكمله.

وعن الاجراءات التي قامت بها وزارة الصحة في هذه القضية، قال الوردي إن وزارته أرسلت المفتشية العامة للتحقيق في الحادث كأول إجراء ثم أخضعت الطفلة إلى التشريح الطبي من طرف طبيب خبير، الذي أكد أن ايديا ماتت نتيجة اصطدامات على مستوى الرأس.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد