حكومة الكوارث. بنعبد الله يجثم مرة أخرى بوزارة الاسكان واعمارة يُواصل بناء “البرتوش” بحقيبة التجهيز والرباح بوزارة الطاقة

0

زنقة 20 . الرباط

كشفت أخر التسريبات حول حسم الأحزاب في لائحة الشخصيات التي تم تقديمها للاستوزار، في عودة وجوه سبق أن جثمت على رأس عدد من الوزارات مثل ما حصل مع “نبيل بنعبد الله”.

فالشيوعي سابقاً، و “الاسلامي” حالياً، انتقل طيلة ما يزيد عن 25 عاماً عبر عدد من الوزارات، كما سبق له أن عُينَ سفيراً في ايطالياً لم يقضي بها سوى أشهر، ليتم اعفاؤه بسبب خصام لزوجته مع زوجة وزير الخارجية حينها “الفاسي الفهري”، ليعود طمعاً في الاستوزار للمرة الألف.

وزارة الاسكان التي دخلها “بنبعد الله” مكنتهُ، من مواصلة بناء فيلته الفارهة، مباشرة بعد توليه الحقيبة الوزارية، بعدما تم توقفت أشغال البناء بها قبل دلك.

“عبد القادر اعمارة” الدي دشن “البرتوش” داخل وزارة الطاقة والمعادن، سيتمكن من جهته، من تطوير “الناموسية” التي جهزها بمكتبه الوزاري، حينما يحل بوزارة التجهيز والنقل التي سيُسلمها له اياها “عزيز الرباح” الدي بدوره سيتسلم وزارة الطاقة والمعادن من “عبد القادر عمارة” في شكل جديد من “عطيني نعطيك”.

“مصطفى الخلفي” الدي انتقل من كراء شقة متواضعة بمدينة القنيطرة حينما كان مشرفاً على جريدة “التجديد” التي أفلست، واقتنى فيلا فارهة بحي الأثرياء بمنطقة “هرهورة”الساحلية، سيكون على موعد هو الأخر، للتدريب في “ريوس ليتامى” هده المرة وزيراً مكلفاً بالعلاقات مع البرلمان الدي يرأس غرفتيه حزبين من أشرس خصوم “العدالة والتنمية”.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد