جبهة مناهضة الإرهاب تحذر من استوزار قيادات بيجيدية ‘متطرفة’

0

زنقة 20 . رجاء بوديل

حذرت “الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والإرهاب”، في بيان لها من إمكانية استوزار الأشخاص الذين ثبت اصدارهم تصريحات تندرج، في اطار العنف الفظي والتحريض على الإرهاب والاشادة به.

و نبهت الجبهة في البيان الذي يعتبر رسالة لسعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المكلف والى الأمناء العامين للأحزاب ، إلى خطورة استوزار بعض الأشخاص الذين اعتبرتهم نقطة سوداء من شأنها التأثير سلبا على عمل الحكومة.

و حسب بلاغ الجبهة الوطنية لمحاربة التطرف، جاء سليمان العمراني نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية على رأس “المتطرفين”، بعد تشبيهه التحالف مع الاتحاد الاشتراكي بـ”صلح الحديبية”، ومصطفى الرميد وزير العدل والحريات السابق صاحب تصريح” المجاهدون الأفغان ضد امريكا يعتبرون مجاهدين لا ارهابيين”، والنائبة البرلمانية عن نفس الحزب “أمينة ماء العينين” التي بررت تصريحات أحد اعضاء حزبها الداعية الى قتل المخالفين، معتبرة اياها حرية تعبير، ثم عضو مجلس المستشارين عبد العالي حامي الدين، المتهم بقتل محمد بنعيسى ايت الجيد.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد