نجل بنكيران: ما قام به العثماني “جريمة في حق النضال و المشروع الديموقراطي و الشعب”

4

زنقة 20 . رجاء بوديل

بعد ان شكل رئيس الحكومة المكلف سعد الدين العثماني، بالتحالف مع الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، خرج نجل عبد الإله بنكيران بتدوينة على صفحته الرسمية بـ”الفايس بوك”، ليصف ما قام به العثماني بـ ” الجريمة في حق النضال وحق المشروع الديموقراطي وحق الشعب”.

وقال رضوان بنكيران في التدوينة: ” الديمقراطية لم تكن أبدا مكسبا سهل المنال، خصوصا لمن يبتغيها في إطار صعب ومعقد و بعيدا عن منطق الصراع مع ضعف الموقع، لكن التنازل عنها جريمة في حق النضال وحق المشروع وحق الشعب، حيت أنها الضامن الوحيد لتراكم المكتسبات الحقوقية و الاقتصادية للمجتمع”.

وأضاف نجل بنكيران في ذات السياق: ” وبما اننا في اطار مشروع إصلاحي آمن بالمشاركة الايجابية والتعاون على الخير مع الغير، وتغليب مصلحة الوطن، من موطن ضعف، فمن السهل ايقاعنا في فخ منطقنا، والإجهاز على مشروعيتنا عبر اجترارنا الى اتخاد قرارات لا شعبية و الاسوء، غير ديمقراطية، لذلك اعتقد اننا اليوم امام حدود هدا المنطق، الذي يصعب ان يعطي ثماره على المدى البعيد، خصوصا بعد تلاشي معطيات الربيع العربي”.

وأكد رضوان بنكيران أن ” تحصين المكتسبات يستلزم ارجاع مبدأ تعزيز الديمقراطية في البلد الى الواجهة كإحدى ركائز عملنا السياسي، مع ما يستدعيه ذلك من تضحيات و ترجيحات بينها و بين المصلحة الآنية للوطن، ففي نظري الترجيح السياسي الأخير قد يجهز على خمس سنوات من التوعية السياسية و بناء الثقافة الديمقراطية، وهو اكبر مكاسب المرحلة”.

وختم ابن رئيس الحكومة المعزول تدوينته بالقول”رغم كل الشيء، يبقى المعول عليه بعد الله في استمرار هذه التجربة وحدة الصف و الايمان بالمشروع و حسن الظن في اخواننا قيادة و قاعدة”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد