الموريتانيون يستفتون حول تغيير العلم والنشيد الوطنيين والغاء غرفة بالبرلمان

0

زنقة 20. الرباط

أعلن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، أمس الأربعاء، تفعيل المادة 38 من الدستور من أجل عرض التعديلات الدستورية على استفتاء شعبي.

وأوضح مصدر رسمي أن قرار الرئيس تفعيل المادة 38 من أجل عرض التعديلات الدستورية، التي اقترحت في الحوار السياسي الذي نظم في شهر أكتوبر الماضي، يأتي بعد رفض مجلس الشيوخ (الغرفة العليا بالبرلمان)، الأسبوع الماضي، للتعديلات الدستورية بعد أن أجازتها الجمعية الوطنية (الغرفة السفلى) بأغلبية الأصوات.

وأوضح ولد عبد العزيز، خلال مؤتمر صحفي عقده بالقصر الرئاسي، أن الحكومة والأغلبية والمعارضة المحاورة تقدموا بتعديلات دستورية، ضمن مخرجات الحوار السياسي، تم رفضها من طرف 33 شخصا من الشيوخ.

وقال ولد عبد العزيز “لن نبقى مكتوفي الأيدي ونحن لدينا الوسائل القانونية والصريحة والديمقراطية، لذلك سنفعل المادة 38 من الدستور، وهذا أمر لا رجعة فيه”.

وكان مجلس الشيوخ الموريتاني رفض، يوم الجمعة الماضي، مشروع قانون لتعديل دستور 1991 والنصوص المعدلة له وذلك ب33 صوتا مقابل 20 صوتا لصالح المشروع، بينما صوت شيخ واحد بالحياد من أصل 56 عضوا وغاب شيخان عن التصويت.

ويستند الرئيس الموريتاني، في لجوئه إلى الاستفتاء، على المادة 38 من الدستور الموريتاني والتي تنص على أنه “لرئيس الجمهورية أن يستشير الشعب عن طريق الاستفتاء في كل قضية ذات أهمية وطنية”.

وقد شملت التعديلات الدستورية التي اقترحت في الحوار السياسي، الذي نظم خلال شهري شتنبر وأكتوبر الماضيين بين أحزاب الأغلبية وبعض القوى السياسية وقاطعته أحزاب المعارضة الرئيسية في البلاد، إلغاء مجلس الشيوخ في البرلمان الموريتاني، وإنشاء مجالس جهوية وتعديل العلم والنشيد الوطنيين وإلغاء محكمة العدل السامية ونقل صلاحياتها إلى المحكمة العليا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد