نبيل عيوش يخرج “داعشيو” المملكة من جحورهم

0

زنقة 20 . الرباط

وصلت الأمور حدودا لا تطاق في البلد من خلال إقدام بعض الجهات على إنشاء صفحة على موقع التواصل الإجتماعي “الفيسبوك”، تطالب فيها بإعدام  المخرج المغربي نبيل عيوش والممثلة المغربية لبنى أبيضار، بعد الجدل الذي أثاره الفيلم الجديد لنبيل عيوش، والذي عرض في مهرجان كان والذي يحمل عنوان “الزين اللي فيك”.

وتشكل الصفحة “الفايسبوكية” تطورا خطيرا للغاية في نقاش كان يفترض أن يبقى سينمائيا لكنه تحول الآن إلى تهديد للحياة الخاصة للأفراد وهو مايتطلب ردا من نوع آخر تماما.

فهل ننصب المشانق اليوم في الساحات العمومية لنبيل عيوش كما كنا نود جلد نور الدين الخماري وفوزي بنسعيدي ولحسن زينون في وقت سابق؟.

المحاكمة التي أنشئت لعمل نبيل عيوش الذي لم يعرض بعد، مقلقة جدا أولا، لأنها رد فعل عنيف لا يعترف بحق الآخر في التعبير، وثانيا لأنها رد أخلاقوي على عمل إبداعي صرف مهما كانت قيمته الفنية أو حمولته الصادمة.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد