لا حكومة في الأفق. بنكيران يؤكد استبعاد ضم ‘الاتحاد الاشتراكي’ ويعلن استعداده التنازل عن قيادة الحكومة

0

زنقة 20. الرباط

عاد ‘عبد الاله بنكيران’ للتأكيد على رفضه ضم حزب ‘الاتحاد الاشتراكي’ لحكومته التي لازال ينتظر مواصلة التشاور لتشكيلها.

و قال ‘بنكيران’ صباح اليوم السبت خلال كلمته أمام أعضاء المجلس الوطني لحزب ‘العدالة والتنمية’ بسلا، ساخراً : ‘هذا الحزب حصل على 20 مقعداً برلمانياً ونحن حصلنا على هذا العدد فقط بجهة الرباط القنيطرة’.

و أضاف ‘بنكيران’ : ‘أنا لا أنتظر من هذا الحزب، في اشارة لحزب ‘الاتحاد الاشتراكي’، أن يتصل بي لتشكيل الحكومة، لأنني أنتظر الرد متر أخنوش و العنصر فقط’.

و شدد ‘بنكيران’ على أن حزبه مستعد للتنازل عن قيادة الحكومة لأي حزب آخر، خدمة للوطن، كما كان الشأن لتنازله لرئاسة مجلس النواب، الذي قال أن حزبه ‘استجاب للوطن للمصادقة على قوانين العودة للاتحاد الافريقي’.

وتفادى ‘بنكيران’ لأول مرة مهاجمة مباشرة لحزب ‘الأصالة والمعاصرة’، مكتفياً بمهاجمة حزب ‘الاتحاد الاشتراكي’ الذي سخر من عدد المقاعد البرلمانية التي حصل عليها، قبل أن يشير الى أن حصوله على رئاسة مجلس النواب كان بسبب ‘تنازل حزب العدالة والتنمية’ لصالح الوطن’.

و بتجديد بنكيران رفضه قبول حزب ‘الاتحاد الاشتراكي’ في الحكومة، يكون قد قطع الشك باليقين بكونه الواقف وراء البلوكاج الحكومي بتغليب مصلحة الحزب على مصلحة البلاد للخروج من شلل المؤسسات.

من جهة أخرى، لايزال ‘أخنوش’ متشبثاً بضم الاتحاد الاشتراكي لتشكيل الحكومة وهو ما يعني أن الأفق القريب لن يعرف تشكيل أي حكومة بتعنت بنكيران.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد