العٓلام: ‘البيجيدي رٓجّحٓ مصلحته الشخصية وعٓبّرٓ عن جُبنه السياسي بعجزه عن تقديم مُرٓشٓح وإعلان الاستسلام’

0

زنقة 20. الرباط

قال الباحث الجامعي ‘عبد الرحيم العلام’ أن ‘حزب العدالة والتنمية’ عبرة مرة أخرى، عن عدم استقلاليته، وأنه لعبة بيد من يوجهه أو أنه يسهل إرعابه، ضمن الأحزاب السياسية الأخرى’.

و اعتبر ‘العلام’ أن عبى رأس هذه الأحزاب يوجد حزب العدالة التنمية الذي يتميز بجبن سياسي مزمن ومتواصل ومستمر، فهو لم يقو إطلاقا حتى على تقديم مرشح له لرئاسة مجلة النواب، وفضل التصويت بالبطاقة البيضاء على المرشّح المفروض من أعلى (البطاقة البيضاء تشبه كثيرا الراية البيضاء التي يرفعها المستسلمون في الحروب)، في الوقت الذي كان يمكنه ترشيح شخص من عنده للمنافسة، على الأقل من أجل تمرين ديمقراطي’.

وحسب ‘العلام’ فان ‘البيجيدي’ كان في إمكانه أن يجعلها حجة قوية للتنصل من مسألة تشكيل الحكومة، لأنه ليست لديه أغلبية بمجلس النواب، بدليل أن مرشحه انهزم أمام الأحزاب المناوئة له، وآنذاك لن يصبح هناك مفر من اعادة الانتخابات، وفرز خارطة سياسية جديدة’.

ويضيف ‘العلام’ في تدوينة له أن ‘البلجيكي فضل مرة أخرى إدخال رأسه في رماد السياسة السلطوية، ورجّح المصلحة الذاتية على المصلحة الوطنية التي تستدعي التضحية التي من شأنه خلق قواعد لعب جديدة، تساعد على تحفيز المواطنين على العودة إلى المشاركة في الانتخابات’.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد